اتصالات نشطة بين تركيا وروسيا.. هدنة ادلب مستمرة

353

اتصالات نشطة بين تركيا وروسيا : تجري اتصالات نشطة بين روسيا وتركيا بما يخص الملف السوري، الذي ينتظر اليوم الإعلان رسمياً عن تشكيل اللجنة الدستورية السورية بعد نحو عام ونصف على عرقلة تشكيلها.

وكالة عربي اليوم الإخبارية _ ميرام النقشبندي

وأعلن الناطق باسم الرئاسة الروسية ديمتري بيسكوف للصحفيين أن الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين والتركي رجب طيب أردوغان، قررا خلال لقائهما في أوسكا اليابانية عقد قمة ثلاثية مع إيران خلال أيام قليلة.

وقال بيسكوف إن هناك تفاهم بأن تتم هذه القمة الثلاثية قريباً، لافتاً إلى أن الكرملين سيبلغ الإعلاميين بموعد إجراء القمة بعد تأكيد موعدها بشكل نهائي بين الرؤساء الثلاث.

بدوره أعلن الرئيس التركي أن الدول الثلاث الضامنة في مسار أستانا حول سوريا قد تنظم قمة ثلاثية حول الملف السوري و ادلب بداية شهر تموز الجاري.

وأشار أردوغان أنه ناقش تطورات مدينة ادلب مع نظيريه الروسي والأميركي دونالد ترامب، وأضاف أن القمة الثلاثية سيليها قمة رباعية بمشاركة روسيا وتركيا وفرنسا وبريطانيا.

وتأتي هذه القمم بعد فترة توقف طويلة نوعاً ما خصوصاً، مشاركة فرنسا وألمانيا، ويقول محللون إن تركيا وروسيا تحاولان تجويل دول الاتحاد الأوروبي وفصلها عن أميركا وإدخالها في الملف السوري على حساب الولايات المتحدة الأميركية، إلا أن هذه الغاية لم تحقق بعد.

في السياق ذاته، تلقى رئيس هيئة أركان الجيش الروسي الجنرال فاليري غيراسيموف اتصالا هاتفيا من نظيره التركي يشار غولر، ناقشا خلاله الوضع في مدينة ادلب السورية.

وقال بيان صادر عن وزارة الدفاع الروسية أمس الإثنين إن الطرفان بحثا الملف السوري خصوصاً منطقة خفض التصعيد في ادلب، وتبادلا الآراء حول ضمان الاستقرار في المنطقة، على حد تعبير البيان.

الاتصالات التركية الروسية تأتي في وقت تشهد فيه معظم جبهات ادلب وريف حماه هدوءاً ملحوظاً وغير مسبوق يرجح أنه ناجم عن ضغوط وأوامر تركية لـ هيئة تحرير الشام بإيقاف استهداف الجيش السوري بعد تعرض نقاط المراقبة التركية لقصف مستمر.

ومر يوم أمس الاثنين كاملاً دون أن تورد وكالة الأنباء الرسمية سانا أي خبر عن اعتداء إرهابي بقذائف الهاون على مدن وبلدات ريف حماة الشمالي، بخلاف ما جرت عليه الأمور سابقاً.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولاقرأ المزيد

عاجــــــل