إيران : لا نريد الحرب ولكن سنفاجئ الجميع بقدراتنا الدفاعية والهجومية

1٬686

إيران : لا نريد الحرب ولكن سنفاجئ الجميع بقدراتنا الدفاعية والهجومية : قدراتنا الدفاعية والهجومية ستفاجئ الأعداء ولا يمكن توقع حجمها، هذا ما صرح به اللواء غلام علي رشيد قائد مقر خاتم الأنبياء.

وكالة عربي اليوم الإخبارية _ ميرام النقشبندي

حيث أكد القائد العسكري غلام علي رشيد بحسب وكالة أنباء “فارس” الإيرانية ” إن قدرات إيران ستباغت الأعداء بشكل لا يتوقعوه، موضحا أن تكلفة الاعتداء على الأراضي الإيرانية ستكون أكبر بكثير من مكاسبها”.

وبين اللواء رشيد إلى التهديدات المحتملة مستقبلا،ومستوى الجهوزية للجيش الإيراني وكيفية التعامل مع المواقف المحتملة، مبينا أن المواجهة الحاسمة والذكية ستمنع خطر قبول العدوان على الأراضي الإيرانية

وأضاف “تكلفة مثل هذا العدوان ستكون أكثر بكثير من مكاسبه، وأبعاد القدرات الدفاعية والهجومية الإيرانية ستكون مباغتة وغير متوقعة بالنسبة للمعتدين”.

وكان الأميرال علي شمخاني أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني قد زار مقر خاتم الأنبياء صباح يوم أمس ، والتقى اللواء غلام علي رشيد، وبحث الاثنان مستجدات الأوضاع في المنطقة وجاهزية القوات المسلحة الإيرانية، أمام المخاطر المحتملة.

روحاني إيران لا تريد حربا ولا توترات

وكان الرئيس الإيراني حسن روحاني قد أكد في وقت سابق أن إيران لن تبدأ الحرب أبدا ، وأنها لا تريد زيادة التوترات، حيث قال خلال استقباله رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي ” “كانت إيران عبر التاريخ وستكون الحارس الرئيسي للأمن وحرية الملاحة في الخليج الفارسي ومضيق هرمز وبحر عمان”.

مضيفا “يجب حل مشاكل المنطقة من خلال الحوار والتعاون بين الجيران”. وذلك بحسب الموقع الرسمي للرئاسة الإيرانية.

كما أضاف روحاني ” إيران لا تريد زيادة التوترات في المنطقة أو مع البلدان الأخرى، ولن تبدأ حربا أو توترا أبدا”.

وأوضح روحاني إنه “في ظل الظروف الحالية وغياب الأمن والاستقرار الضروريين والدائمين في المنطقة، سيكون لتوسيع التعاون والعلاقات بين طهران وبغداد دور فعال في تعزيز أمن واستقرار المنطقة”.

من جانبه، قال رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي إن “هناك مؤامرات من البعض لزيادة حدة التوترات في المنطقة، والعراق لم ولن يكون جزءا من العقوبات على إيران”.

كما اكد روحاني أن إيران ستكون الحارس الرئيسي للأمن في الخليج ومضيق هرمز وبحر عمان إضافة لحرية الملاحة، وأكد أن التعاون ما بين بغداد وايران سيكون له دور فعال في استقرار المنطقة.

ظريف طهران لا تريد المواجهة في قضية الناقلة

بدوره قال ظريف بتصريح موجه إلى بوريس جونسون المرشح الأقوى لتولي رئاسة الحكومة ،أن إيران لاتريد المواجهة مع بريطانيا بشأن الناقلتين.

وصرح ظريف للصحفيين في ماناغوا عاصمة نيكاراغوا حيث يجري زيارة رسمية ” من الأهمية بمكان أن يدرك بوريس جونسون لدى دخوله 10 دواننغ ستريت (مقر رئاسة الحكومة البريطانية) أن إيران لا تسعى للمواجهة، وأنها تريد (إقامة) علاقات طبيعية مبنية على الاحترام المتبادل”.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولاقرأ المزيد

عاجــــــل