الأسد يطلع على الملف النووي والإيرانيون يريدون معرفة الرسالة الأمريكية

123

أطلع المساعد الخاص لرئيس مجلس الشورى الإسلامي الإيراني للشؤون الدولية، حسين أمير عبد اللهيان، الرئيس السوري، بشار الأسد، على آخر تطورات الملف النووي.

والتقى الأسد اليوم الاثنين عبد اللهيان والوفد المرافق له في العاصمة دمشق.

وجدد الرئيس السوري دعم بلاده لإيران في وجه التهديدات والإجراءات الأمريكية “غير القانونية” بحق الشعب الإيراني، بحسب ما نشرته صفحة الرئاسة السورية على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”.

كما تم خلال اللقاء بحث العلاقات السورية الإيرانية ومستجدات الحرب على الإرهاب في سوريا والأوضاع في المنطقة.

فيما قالت مصادر أن أحد أسباب الزيارة هي إطلاع الوفد الإيراني على ما حمله وزير الخارجية العماني يوسف بن علوي من رسالة أمريكية إلى الأسد والذي نقلها للسوريين قبل عدة أيام أثناء زيارته لدمشق .

بدورها كشفت مصادر إعلامية عن تقديم وزير الخارجية العماني يوسف بن علوي إلى الرئيس السوري بشار الأسد عرضاً أميركياً تم وصفه بالسياسي المتكامل.

وقال مصدر سوري مطلع لصحيفة عكاظ السعودية إن بن علوي حمل عرضاً سياسياً متكاملاً إلى الرئيس الأسد، يقضي بإنهاء الحرب والحصول على الاستقرار بتوافق إقليمي دولي من الجانب الأميركي على وجه الخصوص، مقابل إعلان الرئيس السوري انتهاء الحرب في سوريا، والطلب من إيران مغادرة الأراضي السوري بالكامل.

وأكد المصدر السوري أن الوزير العماني اجتمع مع الرئيس الأسد في اجتماع مغلق قبل أن يلتحق وزير الخارجية السوري في الاجتماع الثاني، وتركز النقاش على نقطة جوهرية تكمن في كيفية التعامل مع الوجود الإيراني في سوريا ، وقال بن علوي للرئيس الأسد إن التقاطعات الدولية اليوم تتعلق بالتواجد الإيراني .

وبحسب الصحيفة السعودية فإن بن علوي أكد لـ الأسد أن بقاء إيران سيكون عقبة كبيرة أمام الدولة السورية في استعادة دورها العربي والإقليمي، وأكد المصدر السوري أن الوزير العماني ربما يكون قد حمل صفقة كبيرة لـ دمشق بتوافقات عربية وإقليمية ودولية.

اقرأ أيضاً : نصر الله يستجيب لـ لمطلب السوري ويسحب قواته من سوريا والدور على إيران

المصدر : وكالات


 


يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولاقرأ المزيد

عاجــــــل