إيران تستعرض قواها الصاروخية أمام إسرائيل

4٬102

بينما أعلنت بعض المصادر قبل أيام عن إختبار إيران لصاروخها الجديد , قامت إسرائيل اليوم الأحد باختبار صاروخ “آرو 3” في منطقة ألاسكا الأمريكية.

وكالة عربي اليوم الإخبارية – عبدالله زمزم

تقوم إسرائيل هذه الإختبارات في أمريكا بالتعاون مع وزارة الدفاع الأمريكية وشركة بوينغ ، وتشير الدلائل  أن إسرائيل لم تصل إلى مستوى كبير في تطوير صواريخها، وخصوصاً توطين الصناعة الصاروخية في أراضيها.

كما يؤكد على أن إسرائيل عازمة على تطوير برنامجها الصاروخي رغم امتلاكها 400 رأساً نووياً. ويظهر مدى القلق الإسرائيلي خلال الظروف الراهنة ،حول كثرة التهديدات القادمة من الصواريخ الدقيقة الكثيفة التي تملكها المقاومة ،خصوصاً إيران وسوريا ،ولا سيما الحدود الفلسطينة المحتلة مع لبنان

و بسبب هذه التهديدات أعلن نتنياهو عن إختبار صاروخ ” آرو 3″ ، بإطلاقه تهديدات إلى إيران مفادها أنه إذا تم إطلاق أي نوع من الصواريخ من إيران أو أي مكان آخر فسوف يتصدى لها.

وكانت تل أبيب سابقا تتوقع أن تتقدم بخطوات كبيرة في تطوير صواريخها مستفيدة من الدعم الامريكي اللا محدود لها ، ويأتي ذلك خصوصا بعد فشل قبتها الحديدة العام الماضي خلال عدوانها على غزة.

المثير في الأمر هو ازدواجية واشنطن في تعاملها مع البرنامج الصاروخي لكل من إيران وإسرائيل .

فـ ترامب بعد إنسحابه من الإتفاق النووي كان يريد توقيع اتفاق جديد لتقييد القدرات الإيرانية الصاروخية في نفس التوقيت الذي يكرس فيه كل إمكانياته لتطوير القدرات الصاروخية الإسرائيلية.

لكن رغم الدعم الكبير المقدم لها ومدى اهتمام وسائل الإعلام بالقدرات الإسرائيلية أثبتت أن أياً من الدول لم تأخذ كلام إسرائيل ومزاعمها بحصولها على قدرات صاروخية جديدة و قوية على محمل الجد , وظلت مقتنعة أن اليد العليا في البرنامج الصاروخي هي لطهران ومحورها في المقاومة

يذكر أن “آرو” أو منظومة “حيتس” : بالعربي “السهم”، هو نظام دفاعي مضاد للصواريخ الباليستية(ABM) وهو أول صاروخ يطور من قبل إسرائيل والولايات المتحدة صمم خصيصا لإعتراض وتدمير الصواريخ الباليستية على المستوى الإقليمي.

يقوم الآرو باعتراض أهدافه عند طبقة الستراتوسفير من الغلاف الجوي(بعض أنظمة الدفاع مثل ار آي ام-161 يعترض أهدافه في الفضاء الخارجي بينما يعترض الباترويت باك-3 أهدافه أسفل الغلاف الجوي اما نظام ثاد (THAAD) فيعترض أهدافه اعالي الستراتوسفير كذلك هو قادر على اعتراض الأهداف القادمة من الفضاء الخارجي).


يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولاقرأ المزيد

عاجــــــل