إيران تحسم الموقف وتنشر صورا تبين تلاعب ترامب

498

إيران تحسم الموقف وتنشر صورا تبين تلاعب ترامب : نشرت وسائل إعلام إيرانية صورا تدحض ادعاءات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ،بأن السفينة الحربية الامريكية بوكسر في منطقة الخليج قد أسقطت طائرة مسيرة إيرانية خلال اقترابها من السفينة وعدم استجابتها للتحذيرات .

وكالة عربي اليوم الإخبارية _ ميرام النقشبندي

نشرت وسائل إعلام إيرانية مقطعا مصورا يظهر السفينة الامريكية بوكسر في منطقة الخليج ، ويبدو من الفيديو ان الصور قد تم التقاطها من طائرة مسيرة ادعى ترامب شخصيا أنه تم إسقاطها ، ويبدو أن الطائرة قد أتمت مهمتها بنجاح في المنطقة قبل دخول السفينة الامريكية إلى مضيق هرمز وعادت بعدها إلى قاعدتها سالمة.

وتظهر الصور من الطائرة أنه تم التقاطها قبل وبعد الوقت الذي أدعى فيه ترامب إسقاطها.

وكان الحرس الثوري في وقت سابق أمس قد أعلن في بيان له على موقعه الإلكتروني أنه سيقوم بعرض صور التقطتها الطائرة المسيرة الإيرانية التي ادعى ترامب أن السفينة بوكسر قد أسقطتها لدحض إدعائه.

و ستظهر الصور كيف نفذت الطائرة المسيرة مهامها كالمعتاد وأن الطائرة أرسلت صورا قبل وبعد التوقيت الذي تم الادعاء انها اسقطت فيه من قبل قوات امريكية، ثم عادت إلى قواعدها دون أي حادث، ولكن لم يتم تحديد موعد لنشر الصور.

وأضاف البيان أن الحرس الثوري مستمر في مراقبة كل تحركات الأجانب بدقة بما فيها القوات الامريكية والبريطانية في مضيق هرمز والخليج .

إقرأ أيضا :  إيران : بوكسر أسقطت طائرة مسيرة أميركية بالخطأ ! و قاسم سليماني يعلق

ليأتي بعد ساعات قليلة نشر الفيديو الذي يظهر صور مهمة الطائرة قبل وبعد الوقت الذي ادعت واشنطن أنها أسقطت الطائرة فيه .

ويبدو أن واشنطن تسعى دوما لاختلاق انتصارات وهمية وقلب الوقائع والحقائق لمصلحتها بطريقة مخالفة لما هي على أرض الواقع . وتسعى عبر ادعاءاتها البهلوانية إلى تجميل صورتها وصورة  وجهها المراق ماءه بعد فقدها زمام السيطرة على الأمور في الخليج أمام إيران ذات النفس الطويل  والحكمة بالسياسة الدبلوماسية والسياسية العسكرية .

إقرأ أيضا : إيران و لغز الناقلة في مضيق هرمز .. لماذا قالوا أنها إماراتية ولماذا نفت أبو ظبي علاقتها بها؟ ولماذا تأخرت إيران بالتوضيح؟ وماذا كانت تحمل؟ وإلى أين؟

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولاقرأ المزيد

عاجــــــل