إسرائيل تغتال قيادياً في حزب الله داخل سوريا

1٬191

إسرائيل تغتال قيادياً في حزب الله داخل سوريا : استشهد أحد رموز المقاومة ضد الاحتلال الإسرائيلي وهو مشهور زيدان حيث تم استهداف سيارته صباح اليوم في بلدة سعسع بريف دمشق، بصاروخ إسرائيلي بحسب ما ذكرت مصادر معارضة.

وكالة عربي اليوم الإخبارية _ إنجي ميرزا

وأكدت المصادر أن مشهور زيدان كان يستقل سيارته ويستخدم أوراق رسمية باسم محمد ناجي في ريف دمشق الجنوبي ببلدة سعسع القريب من محافظة القنيطرة حيث تم استهداف سيارته بصاروخ إسرائيلي ما أدى لاستشهاده واستشهاد طفلة صغيرة كانت قريبة من السيارة لا يتجاوز عمرها الثلاثة أعوام.

ولم تتحدث المصادر الرسمية السورية عن الحادثة أو تأت على ذكرها، في حين تداولها ناشطون موالون على نطاق واسع، مع صورة للسيارة المستهدفة، وقالوا إنها تعرضت لقذيفة، إلا أن هذه الفرضية غير منطقية حيث لم يعد بالمنطقة إرهابيون ولا وجود للقذائف فيها.

واشتهر مشهور زيدان الذي ينحدر من بلدة حضر في القنيطرة، بنشاطه إلى جانب قوات حزب الله ضد الاحتلال الإسرائيلي، ويعد أحد المطلوبين لدى قوات الاحتلال، الذين حاولوا اغتياله عدة مرات سابقاً إلا أنهم كانوا يفشلون.

ويعتبر زيدان من أبرز القادة التابعين لحزب الله، وكان يشرف على قيادة مجموعة منتشرة جنوبي سوريا ، وكان لها نشاط لافت ضد قوات الاحتلال بحسب مصادر معارضة.

وانتشر إشاعات مطلع العام الجاري تفيد باستشهاد مشهور زيدان في الغوطة الشرقية بالعاصمة دمشق، من دون إيراد أي تفاصيل عن طريقة استشهاده.

ولم يظهر منذ ذلك الوقت سوى اليوم حين تم الكشف عن اغتياله، في حين رجحت مصادر أن يكون قد نشر شائعة استشهاده ومن ثم متابعة حياته باسم جديد بعيداً عن أعين الاحتلال الإسرائيلي وعملائه.

طريقة اغتيال القيادي زيدان تشير بوضوح إلى ملاحقة الاحتلال له وتحين الفرصة لاغتياله، وهذا موضوع تم بالتأكيد عبر التنسيق مع عملاء وجواسيس الاحتلال الإسرائيلي في المنطقة، ويوجد الكثير منهم وهم كانوا سابقا من الإرهابيين الذين وقعوا اتفاقات تسوية مع الحكومة للبقاء في الجنوب السوري وخدمة عدو بلادهم الأول إسرائيل.

وتشن إسرائيل اعتداءات كثيرة على الأراضي السورية، إلا أن سيناريو الاغتيالات يعتبر أشد خطورة، خصوصاً وأنه يكشف عن حجم ودور جواسيس إسرائيل داخل سوريا ، حيث يعتبر وجودهم أشد خطراً من الاعتداءات الإسرائيلية نفسها.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولاقرأ المزيد

عاجــــــل