بعد تهديد نتنياهو،إسرائيل تستغيث بـ روسيا : أبعدوا حزب الله عن الجولان

1٬638

إسرائيل تستغيث بروسيا : أبعدوا حزب الله عن الجولان : تحدثت وسائل إعلامية عبرية عن طلب إسرائيلي رسمي من روسيا لإبعاد حزب الله اللبناني عن الأراضي السورية المحتلة ” الجولان”.

لكن السؤال الذي يطرح نفسه على ساحة الحدث هل تستجيب روسيا للمطلب الإسرائيلي ؟
ولماذا لا تتصرف إٍسرائيل باتخاذها الإجراءات المعتادة تجاه هكذا موقف ” بالاعتداء”؟
وهل لخطاب السيد حسن نصر الله الأخير أي دور بهذا المطلب؟

خاص وكالة عربي اليوم الإخبارية _ ميرام النقشبندي 

وكالة عربي اليوم الإخبارية توجهت بالأسئلة إلى الخبير الاستراتيجي و مدير القسم العسكري في وكالة عربي اليوم  عمر معربوني وكان رأيه كالآتي :

منذ سنتين وحتى اللحظة كنا أمام تطورات ومستجدات ميدانية انتهت منذ سنة تقريباً بتحرير كافة المناطق المحاذية لخط الاشتباك في الجولان السوري المحتل.

وكنا ايضاً أمام عودة وحدات الجيش العربي السوري الى نقاط تموضعها السابقة بموجب اتفاق الهدنة عام 1974 مع تعديل بسيط هو تموضع نقاط مراقبة روسية في الجانب السوري .

بحسب المعلومات المؤكدة لا تتواجد أي وحدات عسكرية لحزب الله أو القوات الإيرانية على خط الاشتباك منذ فترة ليست بالقصيرة والدليل على ذلك أن النقاط العسكرية التي تتعرض للإعتداء بين فترة وأخرى من قبل الجيش الصهيوني هي نقاط عسكرية سورية بدليل اصابة بعض المعدات وارتقاء شهداء وجرحى من وحدات الجيش العربي السوري.

وهي حالات يتم الإعلان عنها من قبل القيادة السورية بالاضافة الى مشاهد مصورة ينشرها الجيش الصهيوني احيانا لمعدات عسكرية سورية تتم إصابتها بالصواريخ الصهيونية .

الاشارة لهذه المعلومات هدفها التأكيد على عدم وجود قوات عسكرية لحزب الله أو لحرس الثورة الاسلامية الا بصيغة مستشارين لا اعلم ان كانوا موجودين في المواقع الموجودة على خط الاشتباك .

وفي العودة الى كل الإعتداءات الصهيونية لم يتم تأكيد إلا حوالي ثلاثة اعتداءات على مواقع ايرانية في حين أن باقي الاعتداءات تستهدف مواقع عسكرية سورية.

الموقف الصهيوني والتصريحات الكثيفة حول الوجود الإيراني ووجود حزب الله هدفه تبرير استهداف المواقع السورية وسببها الرئيسي مسألتين :

  • 1- العمل على تثبيت قواعد اشتباك لمصلحة الجيش الصهيوني بعد الخلل الكبير الحاصل بنتيجة تطورات الميدان والتي جاءت لمصلحة الدولة السورية ومحور المقاومة
  • 2- القيام بعمليات استطلاع إلكتروني بالنار مباشرة لمعرفة خصائص وامكانيات منظومة الدفاع الجوي السورية .

بالنسبة للطلب الصهيوني من روسيا إبعاد حزب الله وحرس الثورة الاسلامية الايراني فهو أمر ليس بالجديد وسيبقى قائماً ، خصوصاً ان الموقف الروسي من مسألة الوجود الايراني في سورية موقف واضح وتم إبلاغه للمسؤولين الصهاينة بأن الوجود الإيراني هو وجود شرعي جاء بطلب من الدولة السورية ولا اعتراض لروسيا عليه

لا بل على العكس فان روسيا تعتبر ايران شريكا في محاربة الإرهاب كما حزب الله مقابل اعتبار روسيا للإعتداءات الصهيونية المتكررة تهديداً للاستقرار خصوصاً ان أحد الاعتداءات ادت الى سقوط طائرة روسية واستشهاد عسكريين روس بسبب احتماء الطائرات الصهيونية المعتدية بالطائرة الروسية واستغلال مسارها .

الطلب الصهيوني سيبقى دائماً و مستمرا ولا اعتقد ان روسيا بوارد الطلب من الدولة السورية أو من الايرانيين تنفيذ الطلب الصهيوني أقله في المدى المنظور والمتوسط .

وطالبت إسرائيل موسكو أن تقوم مجددا بتطبيق ذات الخطوات التي اتبعتها لمنع تموضع القوات الإيرانية في منطقة الجولان السوري المحتل، دون ذكر أي تفاصيل عنها.

وبحسب هيئة البث الإسرائيلية الرسمية فإن معلومات استخباراتية كشفت منذ أربعة أشهر ، عن تموضع قوات الحزب في المنطقة الحدودية التابعة لـ سوريا ، وأن الهدف من هذا التموضع هو إقامة بنية “إرهابية”بحسب هيئة البث الإسرائيلية .

إلا أن تل أبيب وبمساعيها تمكنت من عرقلة تموضع قوات حزب الله في المنطقة ، لكنها لم تحسم الامر نهائيا لذلك طالبت موسكو بالتدخل.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولاقرأ المزيد

عاجــــــل