أميركا تشعل حرباً جديدة بين الإمارات و قطر و إيران تقف ساخرة

2٬007

أميركا تشعل حرباً جديدة بين الإمارات و قطر و إيران تقف ساخرة : شنّ حمد بن جاسم آل ثاني رئيس وزراء قطر السابق هجوماً على باقي دول الخليج ، التي استعانت بالقوات الأميركية لحماية مناطقها، بينما ردّ وزير الخارجية الإماراتي أنور قرقاش بهجوم كبير عليه.

وكالة عربي اليوم الإخبارية _ إنجي ميرزا

وتحول موقع “تويتر” للتواصل الاجتماعي إلى ساحة مواجهة بين المسؤولين الخليجيين، بدئها بن جاسم عبر تغريدة له قال فيها إنهم اعتقدوا أن الدول الكبرى في منطقة الخليج العربي تستطيع أن تؤمن الخليج وممراته المائية إلا أن قطر فوجئت بأن تلك الدول رمت هذه المهمة على الدول الكبرى لتأمين ممر الخليج بصفته ممراً دولياً، مضيفاً أنه لا يعترض على هذا لكونه حقيقة حيث بدأت تلك الدول بإعادة القوات الأميركية إليها.

وأبدى المسؤول القطري السابق استغراباً من كون ذاكرة تلك الدول في إشارة منه إلى السعودية والإمارات قصيرة جدا، حيث سخرت سابقا من قطر لوجود القاعدة الأميركية والقاعدة التركية فيها وأنها دولة لا تستطيع أن تحمي نفسها، موجهاً سؤال لهم ما هو المبرر الذي سيستخدمونه لهذه الاستدارة السريعة؟.

وأضاف رئيس الوزراء القطري السابق الذي كان حريصاً على عدم إغضاب الولايات المتحدة الأميركية قائلاً إنه لا ينكر عليهم حق استخدام القوات الأجنبية للحماية، إلا أن سؤاله يحتاج تفسير على الأقل لشعوبهم، كما أنهم يحتاجون إلى تفسير استمرار حرب اليمن لسنوات وهم الذين وعدوا شعوبهم في السابق بدخول صنعاء خلال أسابيع، ونقل المعركة إلى إيران ، واليوم باتوا يتحدثون عن تفاوض لحل الأزمة سياسياً مع اليمن ومع إيران .

وأوضح أن ما يريد الوصول إليه من حديثه هذا ليس النقد بقدر ما هو احترام عقول الشعوب والاهتمام بالبناء الداخلي وما يترتب عليه من مصالحة داخلية تعود على الجميع بالقوة والفائدة.

قرقاش يرد

سرعان ما رد وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية أنور قرقاش على بن جاسم، شاناً هجوما كبيرا عليه واتهمه بأنه كان سباقاً في دعوة القوات الأميركية إلى المنطقة وإقامة علاقات مع الاحتلال الإسرائيلي ونشر الفوضى في سوريا وليبيا.

وأضاف في تغريد له عبر ذات الموقع تويتر، الشيخ حمد بن جاسم القريب البعيد وعراب سياسات الظاهر والباطن كان دائماً سباقاً فو توجهاته ومنها استقدام القوات الأميركية إلى قطر وتأسيس علاقات مع إسرائيل والتحريض على الفوضى في سوريا وليبيا.

ويوحي حديث الوزير الإماراتي بأن قطر هي من تسببت بجر الإمارات والسعودية إلى التطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي التي تجري على قدم وسابق حالياً، وكأنما هاتين الدولتين لا يمتلكان زمام المبادرة في بلادهم.
واعتبر قرقاش أن تصريحات بن جاسم تأتي من باب الاستهزاء والسخرية، لافتاً أن قطر سيطالها الخطر المحيط بهم.

وبينما يهاجم المسؤولان الخليجيان بعضهما البعض في من استقدم القوات الأميركية أولاً، يسارع ولي العهد السعودي محمد بن سلمان والأمير القطري تميم بن حمد إلى التنافس على من سيقدم أموالاً أكبر للأميركي لجره نحو ناحيته، وفي هذه المعادلة وحده الأميركي رابح والإيراني يقف متفرجاً ساخراً من كل ما يجري.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولاقرأ المزيد

عاجــــــل