أمريكا تسعى لتشكيل ناتو بحري في الخليج

تسعى أمريكا إلى تشكيل تحالف عسكري خلال المرحلة المقبلة وذلك من أجل حماية المياه الإستراتيجية قبالة كل من إيران واليمن في مضيقي هرمز وباب المندب.

خاص وكالة عربي اليوم الإخبارية – إعداد سمر رضوان

رئيس هيئة الأركان الأمريكية الجنرال جوزيف دانفورد أعلن بأنه يجري حاليا التواصل مع عدد من الدول الحليفة والتي تدخل في شراكة مع أمريكا ، لتحديد إمكانية تشكيل تحالف لضمان حرية الملاحة بالمضيقين الإستراتيجيين.
هذا الأمر يجب البت فيه خلال أسبوعين للإعلان عن كل الدول التي تملك الإرادة السياسية لدعم هذه المبادرة وهذا التحالف، إلى جانب التنسيق مع جيوشها لتحديد إمكانيات تدعم هذا المشروع.
توسع مقترح أمريكا من حماية المياه الإقليمية في مضيق هرمز وباب المندب قبالة السواحل اليمنية.

مضمون الخطة

ستوفر أمريكا بموجب هذا المشروع، سفن قيادة للتحالف العسكري تقود جهود المراقبة والإستطلاع، أمريكا في الخليج - وكالة عربي اليوم الإخباريةودور الدول الأخرى المشاركة في هذا التحالف هو توفير سفنا تتولى تسيير دوريات بين سفن القيادة تلك، وتشمل المهمة أيضا وفق المقترح الأمريكي، توفير أفراد من التحالف لمرافقة سفن بلادهم التجارية وللقيام بدوريات والمراقبة.
وكان رئيس أمريكا المتحدة قبل فترة قد وجّه إدارته إلى ضرورة العمل على بلورة تحالف جديد، إذ يتعين على الدول الأخرى ومن بينها الصين واليابان وغيرهما، أن تحمي ناقلاتها النفطية في منطقة الخليج، وفي ذات السياق أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية بان واشنطن تبني تحالفا من الدول سيقدم مساهمات مادية ومساهمات عينية أيضا لحماية خطوط الشحن في منطقة الخليج.
من هنا تسعى أمريكا إلى مشاركة أكبر عدد من الدول الأخرى في مواجهة الأخطار من منطلق الجميع شركاء في هذه المهمة.

أهمية المضيقين

يعتبر مضيق هرمز جزء من أعالي البحار ولكل السفن الحق والحرية في المرور فيه طالما لا يضر بالدول أمريكا في هرمز - وكالة عربي اليوم الإخباريةالساحلية أو أمنها، تعبره بين 20 – 30 ناقلة نفط يوميا محملة بنحو 40% من كميات النفط المنقولة عالميا عبر البحر، رغم أن أمريكا لا تنقل عبره أي مشتقات نفطية لها تعين نفسها شرطيا وتهتم لحراسته زعما منها أن هناك تهديدات إيرانية ويمينة يجب وقفها، على الرغم من أن البلدين يتشاركان موقعا على كلا المضيقين، وأمر إغلاقهم بحسب خبراء عسكريين فهو أمر مستحيل، فالزعم الأمريكي مجرد ضغط لتحقيق المزيد من المكاسب عبر الإيهام أن هناك خطرا على أمن الملاحة العالمي.

إقرأ أيضا: من إدلب إلى مضيق هرمز : حرب عالمية تحت الطاولات

إقرأ أيضا: إغلاق مضيق هرمز…هل تعد طهران لواشنطن “مفاجأة نووية”

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل