S500 : منظومة روسية تصل إلى الفضاء الخارجي

847

أعلن مصمم منظومة ” S500 ” للدرع الصاروخية الروسية والنائب الأول لمدير عام شركة “ألماس – أنتاي” ، سيرغي دروزين، أن منظومته ستعمل خارج الغلاف الجوي للأرض.

وأوضح أن هذا الأمر يتطلب اعتماد تكنولوجيات حديثة جديدة، مشيرا إلى أن منظومة “S500 بروميتاي” للدفاع الجوي والدرع الصاروخية يمكن أن تستخدم أيضا للتصدي للصواريخ الباليستية إلى جانب محاربة الطائرات.

وأضاف قائلا إن استخدام المنظومة خارج الغلاف الجوي الأرضي تطلب زيادة قدرة الرادارات وتصميم صواريخ جديدة مبدئيا وقادرة على التعامل مع الأهداف في ظروف غياب القيادة الإيرودينامية.

ويستخدم الصاروخ الذي تطلقه المنظومة رادارا شبكيا نشيطا يرسل إشارات لاسلكية ويستقبلها.

ويستهلك هوائي الرادار طاقة تقل أضعافا عن الطاقة التي تستهلكها الرادارات البرية.

وقال المصمم إن شركة “ألماس – أنتاي” استوعبت تماما تكنولوجيا تصميم مثل هذه الرادارات.

يذكر أن “إس – 500 بروميتاي” بوسعها اعتراض أي أهداف جوية على مدى 400 كيلومتر.

وعلاوة على ذلك هي قادرة على تدمير الرؤوس القتالية للصواريخ الباليستية العابرة للقارات.

وتقضي المنظومة ، حسب المصمم، بتعيين رادار خاص لمرافقة هدف محدد طائرة كانت أو صاروخا مجنحا أو باليستيا أو قمرا صناعيا.

ويسمح تصميم المنظومة بتعاونها مع غيرها من منظومات الدرع الصاروخية ومنظومتي الدفاع الجوي “إس – 300″ و” إس – 400″ وطائرات الاعتراض التابعة للدفاعات الجوية الصديقة.

اقرأ أيضا : “اس 400″… درع مضاد لرمح طائر خفي


 

تعليقات
قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولاقرأ المزيد

عاجــــــل