ورشة البحرين الاقتصادية عنوان للعمالة والخيانة لفلسطين

في ظل الغياب الفلسطيني – الإسرائيلي عن ورشة البحرين الاقتصادية، وتمثيل عربي وغربي، كان هناك تغطية إسرائيلية إعلامية واسعة في تلك الورشة، أبرزها لقاء مع وزير الخارجية البحريني.

خاص وكالة عربي اليوم الإخبارية – إعداد سمر رضوان

تباهى المراسلون الإسرائيليون خلال التغطية الإعلامية لـ ورشة البحرين ، وعبّروا عن حريتهم في التجول، والترحيب البحريني بهم حسب زعمهم.

بدورها رحبت البحرين بإقامة علاقات هادفة مع “إسرائيل”، وإذا ما حدث تقدم سياسي،

ستكون البحرين الدولة الأولى في إجراء أكبر لقاء تطبيع حتى الآن.

  • أهداف المؤتمر

إن أبرز وأهم ما تهدف إليه ورشة البحرين الاقتصادية هو كف اليد العربية، وطمس القضية الفلسطينية،

ورشة البحرين طمس للقضية الفلسطينية- وكالة عربي اليوم الإخباريةفاليوم كيان الاحتلال يحاول غزو العواصم العربية إن ان بالعلن أو سرّاً،

كنوع من الإعتراف أن تلك الأنظمة تعمل معه، لكن كل ذلك لن يؤدي إلى أن يكون هناك اعترافا به، حتى لو طبّعت حكومات عربية معه.

سيقابل ذلك برفض من الشعب الفلسطيني والشعوب العربية الحرة، لكن من المؤكد إن إسرائيل حققت أهدافها مرحليا في ورشة البحرين كمثال، لكن في الجهة المقابلة المقاومة ستقول كلمتها وهذه المحنة ستوحدها.

  • مآلات المرحلة القادمة

إن المرحلة القادمة ما بعد ورشة البحرين وتنفيذ صفقة القرن، ستشهد المقاومة تنظيم ورص صفوفها،

تنفيذ صفقة القرن- وكالة عربي اليوم الإخباريةفي ضوء أن الصراع الفلسطيني – الإسرائيلي، والعربي – الإسرائيلي طويل جدا، من هنا على المقاومة أن تملك

الإرادة القوية لأنها تمتلك كل مقومات النصر والصمود في وجه الجبروت الصهيوني.

فالمشروع في المنامة رغم طرحه الكبير والإعلان عنه، إلا أنه لا يملك رؤية واقعية نهائيا، مجرد تصريحات لا أكثر ولا أقل.

لكن أهم ما يقلق أن من خطط إسرائيل تهجير الفلسطينيين إلى الأردن كوطن بديل.

  • كيف تنظر إسرائيل إلى هذا المؤتمر؟

على الرغم من الغياب الرسمي للحكومة الإسرائيلية، إلا أنها الأكثر حضورا في ورشة البحرين ،

الإعلام الإسرائيلي في البحرين- وكالة عربي اليوم الإخباريةوالمشروع المطروح على طاولة هذه الورشة هو مشروع إسرائيلي بإمتياز، ومشروع المستوطنين الإسرائيليين.

فصفقة القرن ليست قضية من خيال، هي مشروع خطط له بعناية من الإدارة الأمريكية وأتت إدارة

الرئيس دونالد ترامب وصهره جاريد كوشنر لتنفيذها بدقة وتفعيل المشروع الإستيطاني.

  • ما المطلوب؟

إن وقف أهداف ورشة البحرين المواجهة ليس فقط على مستوى المؤتمر، بل المواجهة على الأنظمة

أهداف ورشة البحرين- وكالة عربي اليوم الإخباريةالتي قبلت بهذا المشروع، ومقاومة المصالح الأمريكية في كل الدول من قبل الشعوب الرافضة للتطبيع

والمؤيدة للقضية الفلسطينية، فما تقوم به واشنطن وإسرائيل هو تغيير طابع الصراع وتحويله إلى حل بدلا من المواجهة والمقاومة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولاقرأ المزيد

عاجــــــل