بعد يوم من نشر “عربي اليوم ” تقريرها حول تدويل هرمز صحيفة التايمز البريطانية تؤكده

بعد يوم من نشر موقع “عربي اليومتقريرا خاصا منفصلا حذر فيه من نوايا الدول الغربية وعلى رأسها الولايات المتحدة من تدويل مضيق هرمز بهدف سحب ورقة تهديد إيران بإغلاقه أفادت صحيفة “تايمز” البريطانية اليوم السبت أن دول الغرب تبحث، خططا لنشر قوات لحماية السفن المدنية في الخليج ، في أعقاب حادث استهداف الناقلتين مؤخرا في خليج عمان.

هرمز يتعرض للتدويل من قبل واشنطن

خاص وكالة عربي اليوم الإخبارية – كمال خلف 

ونقلت الصحيفة اليوم السبت عن مسؤولين غربيين تقليلهم من شأن الأحاديث عن رد سريع محتمل على الحادث الأخير، مشيرين إلى ضرورة إكمال التحقيق في ما حصل، على الرغم من قناعتهم بأن إيران هي من يقف وراء الحادث الثاني من نوعه خلال نحو شهر.

في الوقت نفسه، شدد المسؤولون للصحيفة على ضرورة اتخاذ إجراءات لحماية الناقلات النفطية والسفن المدنية الأخرى في منطقة مضيق هرمز، وهو ممر بحري دولي استراتيجي وأهم شريان لتصدير النفط في العالم.

وأوضح أحد المسؤولين: “التحدي هو ضرورة التوصل إلى إجماع بشأن كيفية تحقيق ذلك بين بريطانيا والشركاء الأوروبيين الآخرين والولايات المتحدة والحلفاء الخليجيين واليابان والنرويج، وأي طرف معني آخر.

ولفتت الصحيفة إلى أن لدى العديد من الدول المتأثرة جراء الأحداث الأخيرة تواجدا بحريا عسكريا دائما في منطقة الخليج، مع سلسلة قواعد بحرية في شبه الجزيرة العربية، لكن المشكلة تكمن في تحديد جهة حيادية يمكن للحلفاء الانضواء تحت رايتها لتنفيذ عمليات حماية مشتركة.

وأكدت الصحيفة أن المنظمة البحرية الدولية التابعة للأمم المتحدة قد تضطلع بهذا الدور، لكنها قد تفتقد إلى النفوذ السياسي.

وقال تقرير “عربي اليوم” أمس يتبين من تفجيرات بحر عمان أن واشنطن تهدف إلى تدويل مضيق هرمز وجعله تحت الحماية الدولية

وأضافت” عربي اليوم” ، ما نعتقده و تؤشر إليه الأحداث وسرعتها وتطورها ، هو أن واشنطن تهدف إلى تدويل “مضيق هرمز” وجعله تحت الحماية الدولية ونشر قوات دولية لمراقبة وحماية السفن التي تمر عبره.

وجاء تقرير الصحيفة البريطانية الذي نقل بحث المسؤولين البريطانيين هذا الأمر مع شركائهم بعد يوم من نشر ” عربي اليوم ” التحليل الذي أشار إلى نوايا التدويل .

ويبقى القرار الدولي بتدويل هرمز متوقفا على موقف الصين وروسيا داخل مجلس الأمن .

أو أن الدول الغربية سوف تعد آلية تدويل للمضيق خارج إطار المجلس وهذا أمر صعب تصوره .

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولاقرأ المزيد

عاجــــــل