نخبة مسلحي جبهة النصرة تنفذ هجوما عنيفا على الجيش السوري !

2٬303
  • أخلت قوات الجيش السوري بعض مواقعها في منطقة الجبين في سياق تصديها المستمر في هذه الأثناء لهجوم عنيف يشنه تنظيم “جبهة النصرة” الإرهابي وحلفائه على محوري تل الملح والجبين بريف حماة الشمالي وذلك بحسب مراسل وكالة سبوتنيك.

” النصرة تزج بنخبة مسلحيها الأجانب في هجوم عنيف على الجيش السوري شمال حماة”

ونقل المراسل عن مصدر عسكري تأكيده أن فصائل تنظيم “جيش العزة” أبرز حلفاء “هيئة تحرير الشام” بريف حماة الشمالي، عملت على استهداف مواقع الجيش السوري في المنطقة بعدد كبير من القذائف الصاروخية

بالإضافة إلى استهدافها لمدينة محردة، بالتزامن مع شنها هجوم عنيف على مواقع الجيش معتمدة على خطوط إمداد مفتوحة في المنطقة عبر محوري الزكاة والأربعين.

وأضاف المصدر أن سلاح الجو في الجيش السوري تمكن من تدمير عدة آليات تابعة للمجموعات المسلحة كانت قادمة من خان شيخون باتجاه بلدة الزكاة بريف حماة الشمالي، بالتزامن مع الهجوم الذي شنته فصائل “جيش العزة”.

ولفت المصدر إلى وقوع اشتباكات عنيفة بين وحدات الجيش المرابطة في المنطقة مع الفصائل الإرهابية المهاجمة، مشيرا إلى أن وحدات الجيش أخلت بعض المواقع في منطقة الجبين شمال حماة وتراجعت إلى مواقع أكثر دفاعية لتفادي وقوع الخسائر في صفوف الجيش السوري، في وقت وصلت تعزيزات عسكرية كبيرة لقوات الجيش إلى محاور الاشتباك مع المجموعات المسلحة.

وأكد المصدر أن سلاحي المدفعية والصواريخ ما زالا يستهدفان خطوط إمداد المسلحين الخلفية في المنطقة وسط استمرار الاشتباكات بين قوات الجيش مع المجموعات المسلحة حتى لحظة إعداد هذا التقرير.

وفي السياق، أكدت مصادر محلية في إدلب لوكالة “سبوتنيك” أن “هيئة تحرير الشام” و”جيش العزة” زجا في هذا الهجوم بمسلحي ما يعرف بقوات النخبة والمكونة من مسلحين من عدة جنسيات أجنبية معظمها تعود لدول في آسيا الوسطى.

وتنتشر في ريف حماة الشمالي عدة فصائل مبايعة لـ”هيئة تحرير الشام” (جبهة النصرة) ومن أبرزها “جيش العزة” الذي يسيطر على قرى وبلدات اللطامنة وكفرزيتا ولطمين والزكاة والأربعين، والذي يضم في صفوفه مقاتلين من الصين والشيشان وأوزبكستان ينتشرون شمال غربي سوريا، وخاصة في ريف حماة الشمالي وسهل الغاب والمناطق المحيطة به.

  • الجيش السوري يضرب بعنف مواقع النصرة في يفي حماة وإدلب

بدورها نفذت القوات السورية ضربات مركزة على مواقع “جبهة النصرة” في ريفي حماة الشمالي وإدلب الجنوبي، ما أسفر عن تدمير آلياتهم ومعداتهم العسكرية.

وأفاد “المرصد” المعارض بأن القوات السورية نفذت ضربات مركزة فجر أمس الخميس، على محور كبانة ضمن جبل الأكراد، وخان شيخون ومحيط كفرسجنة وكفرعين وتل عاس والهبيط والشيخ مصطفى في ريف إدلب الجنوبي

مضيفاً أنه تم أيضاً استهداف مواقع “النصرة” في الشيخ مصطفى وكفرسجنة والهبيط وخان شيخون وعابدين وأم الصير وترملا في ريف إدلب الجنوبي.

من جهتها أكدت الوكالة السورية الرسمية للأنباء “سانا” بأن ضربات القوات السورية أسفرت عن تدمير 7 آليات بينها 3 مصفحات منها واحدة مفخخة إضافة إلى مقتل وإصابة العديد من المسلحين.

وفي السياق ذاته، أشار “المرصد” المعارض إلى أن القوات السورية مستمرة بعمليتها لاستعادة المزيد من المناطق في ريفي حماة وإدلب، لافتاً إلى أنها استقدمت المزيد من التعزيزات العسكرية، وذلك بعدما تمكنت من استعادة أكثر 20 منطقة في ريفي حماة وإدلب.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولاقرأ المزيد

عاجــــــل