نتنياهو ومخابراته أنقذا ابوظبي من تفجير طائرة

316

قال رئيس هيئة البث الإسرائيلية (مكان) شمعون آران، إن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو كشف عن إحباط محاولة لتفجير طائرة ركاب كانت متجهة إلى عاصمة دولة الإمارات العربية المتحدة، ابوظبي .

المصدر : سبوتنيك

وذكر آران على حسابه الرسمي في موقع “تويتر” أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو كشف “بفضل هيئة السايبر الإسرائيلية” عن “أحبطنا محاولة داعش تفجير طائرة ركاب أقلعت من سيدني في أستراليا باتجاه ابوظبي “.

وبينما لم تذكر السلطات الأسترالية أو نظيرتها الإماراتية أية تفاصيل عن إحباط تلك المحاولة قال المحلل السياسي الإسرائيلي شمعون آران: “أبلغنا الشرطة الأسترالية بهذا المخطط الإرهابي فمنعت بدورها تفجير الطائرة”.

وقال آران “نساعد عشرات الدول في العالم في إحباط اعتداءات إرهابية من هذا القبيل”.

وأدانت محكمة أسترالية، في الأول من مايو/ أيار الماضي، رجلا بالتآمر لتفجير طائرة تابعة لشركة “الاتحاد” للطيران الإماراتية، في رحلة من سيدني، بإيعاز من تنظيم “داعش” الإرهابي، وذلك بإخفاء قنبلة في حقيبة شقيقه.

واتهمت الشرطة، الرجل الأسترالي من أصل لبناني خالد الخياط وشقيقا آخرا له هو محمود الخياط بالتخطيط لهجومين إرهابيين، قالت الشرطة إن أحدهما هجوم بغاز كيميائي، على الطائرة المتجهة إلى ابوظبي في يوليو/ تموز 2017، وذلك وفقا لموقع “سكاي نيوز”.

وتابعت: أن “الشقيق الثالث لم يكن على علم بأنه يحمل القنبلة التي كانت مخفية على شكل مفرمة لحم أثناء محاولته ركوب الطائرة في المطار”.

لكن العبوة الناسفة أخرجت من حقيبته بعد أن أثارت الريبة بسبب ثقلها الزائد، ولم تتجاوز القنبلة أمن المطار، فيما اعتقلت الشرطة خالد ومحمود الخياط بعد أسابيع من الواقعة إثر سلسلة مداهمات في سيدني.

اقرأ أيضاً : دول عربية تطرق باب “الأسد” والسعودية تراقب ، ما الذي يجري في الكواليس؟

وقالت متحدثة باسم المحكمة العليا في نيو ساوث ويلز: “أدانت هيئة المحلفين بعد ظهر اليوم خالد، وما زالت تتشاور بشأن محمود”.وكانت الشرطة، قالت إن “المتفجرات الشديدة التي تستخدم في الأعمال العسكرية والتي استخدمت في تصنيع القنبلة أرسلت في شحنة جوية من تركيا في إطار مؤامرة أوعز بها وأدارها تنظيم داعش”.

وفي مارس/ آذار الماضي، أعلن رئيس المديرية العامة لمكافحة التطرف في وزارة الداخلية الروسية، أوليغ إيلينيخ، أنه بعد الهزيمة في سوريا والعراق يقوم تنظيم “داعش” الإرهابي (المنظمة المحظورة في روسيا) بتحويل اهتمامه إلى أراض أخرى.

وقال إيلينيخ خلال كلمة في جامعة “ف. يا.كيكوتيا” التابعة لوزارة الداخلية، حيث افتتح المؤتمر الدولي العلمي والعملي الثاني “أولويات التعاون الدولي في مجال مكافحة التطرف والإرهاب” بأن: “قادة التنظيم (المحظور في روسيا) يضعون خططًا لتكوين شبكة إرهابية عالمية، وخلايا نائمة من شأنها أن تظهر القدرة على تنفيذ هجمات إرهابية في جميع أنحاء العالم”.

وأعلنت قوات سوريا الديمقراطية (قسد)، في 23 آذار/ مارس، تحقيق الانتصار الكامل على تنظيم “داعش” الإرهابي (المحظور في روسيا وعدد كبير من الدول) في الباغوز بريف دير الزور شرقي سوريا، ما ينهي ما يسمى “دولة الخلافة” التي أعلنها التنظيم، والتي سيطرت في وقت من الأوقات، على مساحة تصل إلى ثلث مساحة العراق وسوريا.

وفي سياق متصل، كان نائب قائد قوات التحالف الدولي للشؤون الاستراتيجية والمعلومات، البريطاني كريستوفر غويكا، قد أعلن أن التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة يعتقد أن مسلحي تنظيم “داعش” (المحظور في روسيا) بعد خسارتهم الأراضي في سوريا والعراق، يمكن أن يشكلوا منظمة سرية.

اقرأ أيضاً : كارثة تحيق بالشرق الأوسط بسبب 1500 عيب في مفاعل ديمونا النووي!


 

تعليقات
قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولاقرأ المزيد

عاجــــــل