مشاهد غير مسبوقة من الجو والبر لسيطرة الجيش السوري في الشمال

1٬446
  • نشرت الوكالة الروسية آنا نيوز ANNA-News معارك الجيش السوري ضد الجماعات الإرهابية في بلدات القصابية والحميرات والسيطرة عليها في ريف إدلب الجنوبي.

“الجيش السوري يخوض أعتى المعارك في الشمال السوري ” حماة – إدلب ” ضد الإرهاب والتنظيمات المسلحة”

المصدر : موقع ترندينغ + آنا نيوز

ويظهر الفيديو المعارك التي خاضتها وحدات الجيش السوري من يوم 3 حزيران الى 5 من الشهر الجاري وتحرير البلدة من هيئة تحرير الشام “جبهة النصرة” والميليشيات الموالية لها.

وعرضت الوكالة في يوم 3 حزيران سيارات النصرة المدمرة شمال كفرنبودة سابقاً ، والتحضيرات لاقتحام بلدة القصابية شمال كفرنبودة، والتمهيد المدفعي والصاروخي بإسناد سلاح الطيران السوري والروسي.

تقدمت وحدات الاقتحام البرية بعد التمهيد باتجاه البلدة واشتبكت مع التنظيمات الإرهابية في محيطها واجبرتهم على التراجع إلى الحارة الشمالية لتطردهم منها بعد معارك استمرت لعدة ساعات

وتقدمت وحدات الاقتحام البرية في الجيش الـسوري بعد التمهيد باتجاه البلدة واشتبكت مع التنظيمات الإرهابية في محيطها واجبرتهم على التراجع إلى الحارة الشمالية لتطردهم منها بعد معارك استمرت لعدة ساعات .

وقتل خلال العملية عشرات الإرهابين ودمرت وحدات الـ م.د عدة عربات مصفحه حاملة للجنود كان تستعد لشن هجوم معاكس على البلدة.

وبعد السيطرة على القصابية تقدمت الوحدات الاقتحامية الى بلدة الحميرات والقيروطية وفرضت السيطرة عليهما.

كما يظهر الفيديو استهداف سلاح الجو لسيارات رباعية الدفع ومصفحات تركية ومجموعات من الإرهابيين في المزارع، حيث كانت تستعد لاعاقة تقدم الجيش السوري الى البلدات .

عثرت وحدات الهندسة السورية على معدات عسكرية تابعة لحلف الناتو في احدى النقاط التي كانت تحت سيطرة النصرة وعلى وثائق وبطاقات شخصية لتنظيم يسمى جيش النخبة

وعثرت وحدات الهندسة السورية على معدات عسكرية تابعة لحلف الناتو في احدى النقاط التي كانت تحت سيطرة النصرة وعلى وثائق وبطاقات شخصية لتنظيم يسمى “جيش النخبة” موالي لجبهة النصرة الذي فر من البلدات مخلفاً وراءه عشرات القتلى والجرحى.

الجدير بالذكر أن الجيش السوري بدأ في السادس من الشهر الفائت عملية عسكرية ضد التنظيمات الإرهابية في منطقة خفض التصعيد “المنطقة منزوعة السلاح” والرافضة لاتفاق سوتشي والتي كانت تستهدف قرى وبلدات ريف حماة .

ونجحت وحدات الجيش السوري في السيطرة على عشرات القرى والبلدات والتلال بعد شهر ونصف من الحملة العسكرية.

 

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولاقرأ المزيد

عاجــــــل