ما هي أسباب فشل مؤتمر البحرين قبيل انعقاده؟

فشلت على ما يبدو الإدارة الأمريكية في إقناع دول عربية في رفع تمثيلها في مؤتمر البحرين ، أو ما يُعرف بورشة السلام في العاصمة البحرينية، المنامة.

خاص وكالة عربي اليوم الإخبارية – إعداد سمر رضوان

الأردن ومصر والمغرب وهي الدول التي تعوّل عليها واشنطن، لم تعلن بعد عن مشاركتها في مؤتمر البحرين

بعد الإحراج الذي تسبب به لها جاريد كوشنر مستشار الرئيس دونالد ترامب، بالإعلان شخصيا عن موافقتها على المشاركة.

ورشة فاشلة

جاء ذلك بعد اعتراف جيسون غرينبلات بشكل غير مباشر، بفشل ورشة البحرين الإقتصادية

المزمعة في المنامة في 25 و 26 يونيو/حزيران الحالي، وحسب تصريحاته لقناة عبرية

مؤتمر البحرين- وكالة عربي اليوم الإخباريةفإنه لن توجه الدعوة الى حكومة تل أبيب، كما لن تتم دعوة قادة العالم الآخرين أو وزراء خارجية من دول أخرى.

وسيقتصر التمثيل في الورشة إن عقدت أصلاً على رجال أعمال.

ويعود ذلك الى الإبقاء على القمة “غير سياسية قدر الإمكان”، من جهة أخرى، ويرى الفلسطينيون أنه بغياب العنوان

الفلسطيني الشرعي فإن واشنطن لا تستطيع ولن تنجح بمفردها في تحقيق أي شيء عبر أي لقاء سواء في البحرين أو غيرها.

فإن واشنطن لا تستطيع ولن تنجح بمفردها في تحقيق أي شيء عبر أي لقاء سواء في البحرين أو غيرها.

قوى مناهضة

أعلنت جمعية الوفاق الوطني البحرينية المعارضة تنظيم منتدى مناهض لمؤتمر البحرين ، يقام في بيروت،

احتجاجًا على ما يعرف بـ”صفقة القرن”، حيث قالت الجمعية “المنحلة” في البحرين، في تغريدات على «تويتر»،

مؤتمر البحرين- وكالة عربي اليوم الإخباريةإن المنتدى يأتي تحت شعار:

السيادة من أجل السلام والازدهار وسيُعقد بمشاركة فلسطينية وعربية.

وأوضحت أنه يأتي «للتأكيد على الرفض الفلسطيني والعربي والبحريني لمشاريع الارتماء في حضن الصهاينة

والمتاجرة بالقضية الفلسطينية، وآخرها مشروع “صفقة القرن” الذي يشكل زلزالا كبيرا جدا”.

وأشارت إلى أن المنتدى سيعقد في العاصمة اللبنانية بيروت في الثاني والعشرين من يونيو/حزيران الجاري؛ لصعوبة انعقاده في البحرين.

تنسيق مع الكيان الصهيوني

زعم بيان صادر عن مكتب رئيس وزراء العدو بنيامين نتنياهو مساء أول من أمس، أن قرار الولايات المتحدة عدم دعوة مسؤولين (صهاينة) لحضور مؤتمر البحرين ، تم تنسيقه مع حكومته مقدما،

مؤتمر البحرين- وكالة عربي اليوم الإخباريةحسب ما ذكره موقع صحيفة «يديعوت احرونوت» العبرية “واي نت”.

وجاء تصريح مكتب نتنياهو  رداً على ما قاله مسؤول أمريكي لم يكشف عن هويته، إن البيت الأبيض لن يقوم بدعوة مسؤولين صهاينة لحضور هذا الحدث.

 


يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولاقرأ المزيد

عاجــــــل