لماذا نرى الكوابيس في غرف النوم الحارة فقط ؟!

95

 الكوابيس تهاجم البشر في غرف النوم الحارة فقط 

كما لو أن الطقس الحار في الصيف الحار لا يكفي لازعاج يومك النهاري الطويل ليكمل عمله في الليل و يحرمك النوم الهانئ بسبب درجات الحرارة المرتفعة

فكل المحاولات التي قد تفكر فيها كنزع ملابسك الداخلية و فاح جميع شرفات الغرفة قد تقودك لفشل ذريع في كفاحك للنوم في مثل هذا الطقس

و اذا نجحت محاولتك الجاهدة في النوم أخيرا فان درجات الحرارة المرتفعة لغرفتك وسريرك قد تؤثر سلباً على أحلامك أيضاً و تستحضر أحلاماً سيئة بقدر ما تتخيل

حيث كشف الدكتور نيل ستانلي ، الرئيس السابق للجمعية البريطانية للنوم بالضبط كيف يمكن أن تزيد درجات الحرارة من فرص الخوض في تجربة الكوابيس .

وقال الدكتور ستانلي: أنه يلزم للانسان أن يفقد حوالي درجة واحدة من درجة حرارة جسمه الداخلية التي تبلغ حوالي 37 درجة مئوية للحصول عى نوم جيد في الليل  .

وتابع الدكتور ستانلي بقوله في معرض دراسته أن النوم في درجة حرارة مناسبة يمكن أن يساعد في  التخلص من الشخير ومنع اضطرابات أخرى مثل توقف التنفس أثناء النوم.

و قدم الدكتور ستانلي في دراسته عدة نصائح يمكنك من خلالها الحفاظ على برودة غرفة نومك و تحسين نوعية النوم وهي

1. استخدام ملاءات القطن التي تعطي رودة أكثر من غيرها من الملاءات

2. وضع الشراشف و الأغطية المخصصة للسرير في الثلاجة لبضع دقائق قبل الخلود للنوم 

3. تجميد قنينة الماء وإلصاقها في سريرك لفترة قصيرة قبل النوم

4. توجيه المروحة الى النوافذ لطرد الهواء الساخن من الغرفة المخصصة للنوم 

5. إطفاء جميع الأنوار

6. أغلاق الستائر كلياً

7. فصل الأجهزة الاكترونية و عدم شحنها أثناء النوم

8.تعليق ورقة مبللة أمام نافذة مفتوحة


يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولاقرأ المزيد

عاجــــــل