لأول مرة .. ترامب يرسل مقاتلات اف 22 رابتور إلى قطر !

262

ترامب يرسل مقاتلات اف 22 رابتور إلى قطر : وصل سرب من طائرات “اف 22 رابتور” التي تعد رأس حربة سلاح الجو الأمريكي إلى قاعدة العديد في قطر، لتضاف إلى طائرات “ب 52” المقنبلة المرابطة في القاعدة نفسها. وتصل هذه الطائرات المتطورة وسط أجواء توتر غير مسبوقة بين ايران و الولايات المتحدة.

المصدر : رأي اليوم

وأكدت مجلة القوات الأمريكية “ستار أند ستريبس” وصول سرب “اف 22” إلى قاعدة العديد في قطر يوم الخميس الماضي، وتعد هذه القاعدة رئيسية للقوات الأمريكية، وتنطلق منها أغلب الطائرات التي تنفذ مهام في الشرق الأوسط وأفغانستان.

وتعتبر القاعدة التي يتواجد بها عشرة آلاف جندي أمريكي ذات أهمية خاصة لأنها مجهزة بمنظومة دفاع ضد الهجمات.

وهذه أول مرة تستقبل قاعدة العديد القطرية طائرات “اف 22 رابتور”، وكان البنتاغون قد أعلن الشهر الماضي، قبل إسقاط إيران طائرة غلوبال هاوك، إرسال هذا السرب من المقاتلات المتطورة، وتزامن مع أولى الاعتداءات التي تعرضت لها ناقلات النفط الست في الخليج العربي.

وتعد طائرة “اف 22 رابتور” أول طائرة مقاتلة من الجيل الخامس، وهي مصممة لمواجهة الصين وروسيا، وتتفوق على كل الطائرات المقاتلة الأمريكية الأخرى وخاصة”اف 35″، ويبلغ سعر الواحدة 356 مليون دولار، وهذا السعر يتضمن برنامج العلمي الأولي والتجارب والصيانة.

وتعتبر أغلى مقاتلة في تاريخ الولايات المتحدة في حالة استثناء المقنبلات مثل “ب 52 ” أو “سبريت”.

وعادة ما يحتفظ البنتاغون بهذه الطائرات في القواعد العسكرية الأمريكية وفي بعض الأحيان في قواعد أمريكية في أوروبا، ولا يعلن إلا نادرا عن أماكن وجودها حفاظا على السرية.

ونظرا لأهميتها الاستراتيجية الحربية، لا تبيع الولايات المتحدة هذه الطائرة لدول ثالثة وهي ضمن لائحة الطائرات الممنوع بيعها مثل “إ-10 ” والمقنبلة “ب 52 ” والمقنبلة “سبريت”. وحاولت إسرائيل الحصول على سرب منها، ورفضت واشنطن بيعها.

وقد أنتجت حتى الآن ما بين 190 طائرة منها وأوقفت الإنتاج بسبب سعرها المرتفع ولأنها تغطي الحاجيات الحربية المطلوب منها.

واستعملتها الولايات المتحدة في قصف داعش في سوريا والعراق، ولم تستخدمها في حروب سابقة مثل العراق وأفغانستان لأنها دخلت الخدمة العسكرية سنة 2005.

وتحمل “اف 22 ” أسلحة متطورة تعتمد الصواريخ الموجهة، ويجري تطوير صواريخ جديدة لتستعملها هذه الطائرة في مواجهة طائرات الجيل الخامس الروسية والصينية، وبالخصوص صاروخ” AIM-260″.

ويستمر الرئيس الأمريكي في خطابه المزدوج بين التهديد بشن حرب ضد إيران والترغيب لجرها الى مائدة المفاوضات من أجل اتفاق جديد حول المشروع النووي الإيراني.

وترفض إيران مقترحات ترامب وتسخر منه وتعلن استعدادها لأي مواجهة حربية.

ويتأرجح رأي الخبراء بين من يستبعد وقوع الحرب وبين من يؤكد نشوبها ويستدل بوصول تعزيزات أمريكية الى الخليج ومنها “اف 22 رابتور”.

تعليقات
قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولاقرأ المزيد

عاجــــــل