عصابة تفشل في محاولة اغتصاب فتاة فتعاقبها بطريقة غير مسبوقة!

1٬212

اغتصاب فاشل نتج عنه عقاب غير متوقع

تعرضت امرأة تبلغ من العمر 50 عامًا وابنتها (22 عاما) للضرب، وذلك بعدما احتجتا على محاولة اغتصاب الفتاة في منزلها الواقع بإحدى قرى الهند الواقعة في مقاطعة فيشالي، من قبل مجموعة من البغاة.

وبحسب صحيفة “تايمز أوف إنديا”، فإن مجموعة من البغاة استغلوا تواجد الفتاة ووالدتها بمفردهما في المنزل يوم أمس، حيث كان والدها يتسول في الخارج، ليقوموا باقتحام المنزل في الساعة السادسة والنصف مساء، وحاولوا الاعتداء على الفتاة جنسيا.

تدخلت والدة الفتاة في محاولة لإنقاذها من بين يدي المهاجمين لكنها تعرضت للضرب من قبلهم، ليقوم رئيس الجناة باستدعاء أحد الحلاقين والذي كان ضمن عصابته ويدفعه لحلاقة شعر رأس الأم وابنتها، ثم يقوم بإخراجهما من المنزل، وظل السكان المحليون يشاهدونهما دون أن يتدخل أحد منهم، خوفا من بطش الجناة.

أبلغت الأم وابنتها الشرطة بالواقعة بعدما تم إطلاق سراحهما في وقت متأخر من يوم أمس، وقالت الفتاة إن كبير الجناة يدعى خورشيد وهو مشهور في القرية وكان يضايقها طيلة الأشهر الماضية، إلى أن اقتحم منزلها وبرفقته 6 من رجاله وحاولوا اغتصابها وإصابتها ووالدتها بجروح خطيرة.

وقال مدير شرطة فيشالي، مانافيت سينغ ديلون، إنه تم تحديد هوية السبعة جناة وتم بالفعل إلقاء القبض على اثنين منهم بينما فر الآخرون عقب الحادث.

وليست هذه هي المرة الأولى التي تحدث فيها مثل هذه الحوادث في المنطقة، ففي شهر إبريل من هذا العام تعرضت فتاة تبلغ من العمر 17 عاما لهجوم بمادة الأسيد عندما قاومت محاولة الاغتصاب، وأصيبت الفتاة بحروق شديدة لفظت أنفاسها على أثرها خلال الأسبوع الماضي.

تعليقات
قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولاقرأ المزيد

عاجــــــل