شاهد كيف أذل سهيل الحسن “النصرة” في الهجوم الأخير على ريف حماة

20٬812
  • شاركت وكالة “أبخازيا نيوز -آنا نيوز” مقطع فيديو لمعارك الجيش السوري ضد هيئة تحرير الشام “جبهةالنصرة” في ريف حماة الشمالي.

“سهيل الحسن يذل جبهة النصرة خلال هجومها الأخير على ريف حماة “

المصدر: موقع ترندينغ +آنا نيوز +AMN

ويظهر الفيديو المعارك الأخيرة التي خاضها الجيش السوري في صد الهجوم الإرهابي “للنصرة” والفصائل الموالية من التركستان لها على بلدة الجلمة وكرناز.

كما تظهر المشاهد الهجوم البري لوحدات الجيش بقيادة العميد “سهيل الحسن” الملقب بـ”النمر” ودحر “هيئة تحرير الشام” وميليشيا التركستان من على أسوار بلدات كرناز والجلمة.

وأظهر الفيديو قتلى الجماعات الإرهابية والذي قدر عددهم بالمئات من جنيسات غير عربية وتدمير عربات مفخخة وسيارات مزودة برشاش ومصفحات وعربات bmp .

الجدير بالذكر ان الجيش السوري بدأ عملية عسكرية في السادس من أيار في المنطقة منزوعة السلاح ضد ميليشيات إرهابية تستهدف منازل وبلدات المدنيين في ريف حماة الشمالي .

و الأيام القليلة الماضية شهدت تغييرات سريعة في خريطة السيطرة، تضمنت انسحاب الجيش السوري من عدة مواقع، وعودته إليها لاحقاً

فيما لا تزال مواقع أخرى، دخلتها الفصائل المسلحة في أول أيام هجومها، منطقة عمليات عسكرية، لا تثبيت فيها لأيّ من الطرفين.

يذكر أن كلاً من الجانبين الروسي والتركي توصلا لاتفاق مصالحة عن طريق مبادرة لوقف إطلاق شامل للنار في منطقة خفض التصعيد في إدلب , مما يحدّ من وتيرة العمليات العسكرية , والانتصارات المتتالية التي يحققها الجيش العربي السوري في الشمال الغربي للوطن السوري.

الجيش السوري يستولي على قمة تل ملح الإستراتيجية

شن الجيش العربي السوري هجومًا جديدًا في شمال غرب حماة اليوم 15/6 و استهدف جميع المناطق التي استولى عليها الإرهابيون مؤخرا.

بدأ الجيش العربي السوري ، بقيادة النمر ” سهيل الحسن” هجومه من خلال اقتحام قمة تل ملح الاستراتيجية في محاولة لاستعادة هذا الموقع الضروري لعناصر هيئة تحرير الشام.

و بعد معركة قصيرة في تل ملح ، تمكن الجيش العربي السوري من استعادة هذه التلة و أيضا استعاد بلدة جبين القريبة بعد انسحاب المتمردين الجهاديين شرقًا.

ووفقًا لمصدر عسكري فقد انسحب المسلحون لإرهابيون من التلة بعد أن أطلقت القوات الجوية السورية والروسية هجومًا واسعًا على مواقع المسلحين.

و كنتيجة للتقدم اليوم ، فإن التقدم الإرهابي في شمال غرب حماة قد انعكس بالكامل ؛ وبالتالي سيتم إعادة فتح الطريق الرئيسي بين محردة والسقيلبية.

و ستحول قوات النمر الآن انتباهها إلى جبهة كفرنبودة ، حيث يأملون في الاستيلاء على قمة تل صخر وبلدة الهبيط القريبة.

الجدير بالذكر أن سهيل الحسن يقود المعارك في المنطقة مستخدما تكتيكا حربيا بارعا وقد نشر أحد الجنود السوريون صورة تجمع العقيد النمر سهيل الحسن مع القوات الخاصة الروسية من ريف حماة الشمالي

الجيش السوري يشن هجوما حادا غرب حماة 

قام الجيش العربي السوري بهجوم في شمال غرب حماة أمس الخميس 20/6/2019 بقيادة فرقة النمور.

وهذه هي المرة الثانية التي يقوم بها الجيش السوري اليوم بالهجوم على المنطقة “تل ملح – بلدة جبين” محاولا  استعادتها من المجموعات الإرهابية المسلحة.

و وفقًا لمصدر عسكري في حماة ، فإن الجيش السوري وصل إلى بلدة جبين بعد معركة قاسية مع المجموعات الإرهابية بقيادة هيئة تحرير الشام وحلفائهم من جيش العزة.

وأضاف المصدر أن اشتباكات عنيفة تدور في جبين فيما يحاول الجيش العربي السوري دخول هذه البلدة الصغيرة الواقعة شرق السقيلبية.

ويعمل الجيش السوري على استعادة بلدة جبين وتلح ملح بحكم موقعهما الاستراتيجي لفتح طريق محردة السقيلبية.


سهيل سلمان الحسن (المولود في عام 1970)، الذي يلقب بـ النمر، هو عميد في الجيش السوري

يعمل حاليا قائدا لقوات النمر النخبوية التابعة له. تخرج من أكاديمية القوات الجوية العربية السورية في عام 1991

وخدم في العديد من الوحدات التابعة للقوات الجوية العربية السورية وقوات الدفاع الجوي

وأكمل عدة دورات تدريبية. وبعد أن كان يخدم في القوات الجوية العربية السورية ووحدات الدفاع الجوي العربية السورية

انضم إلى دائرة الاستخبارات التابعة للقوات الجوية، حيث كان مسؤولا عن تدريب عناصر قسم العمليات الخاصة.

خلال الحرب الأهلية السورية، خدم سهيل الحسن وقاد قواته خلال عدة اشتباكات كبرى، بما في ذلكعملية نجم سهيل ومعركة حقل غاز الشاعر.

وهو جزء من الجيل الجديد من قادة الجيش السوري الميدانيين الذين برزوا خلال الحرب الأهلية.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولاقرأ المزيد

عاجــــــل