سوريا حاضرة بقوة في قمة أوساكا اليابانية رغم غيابها

بحث الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، وولي العهد السعودي، محمد بن سلمان، عددا من القضايا الراهنة، وعلى رأسها الأزمة السورية وذلك على هامش قمة العشرين في أوساكا اليابانية.

سوريا حاضرة بقوة في قمة أوساكا اليابانية رغم غيابها

وأفادت وكالة الأنباء السعودية الرسمية “واس” بأنه جرى خلال اللقاء تبادل الآراء حول العلاقات الوثيقة بين الدولتين، بالإضافة إلى استعراض مجمل المستجدات على الساحتين الإقليمية والدولية وموقف البلدين منها.

من جهة أخرى أشار المتحدث باسم الرئاسة المصرية، بسام راضي، حسب وسائل إعلام مصرية، إلى أن الملف السوري تصدر أجندة لقاء الرئيس السيسي وولي العهد السعودي بن سلمان.

وذكر المتحدث عبر صفحته في “فيسبوك”، أن المناقشات التي جرت أثناء اللقاء عكست تفاهما متبادلا إزاء سبل التعامل مع الملفات الإقليمية، واتفق الجانبان على الاستمرار في بذل الجهود المشتركة لتعزيز التعاون بين الدول العربية لمواجهة التحديات والتهديدات المتزايدة للأمن الإقليمي.

اقرأ أيضاً : ترامب يطلب طلباً غريباً من بوتين في بداية لقائهما في اليابان
اقرأ أيضاً : وهاب: ادلب ستعود لحضن سوريا و هذا ماقاله الأسد

وشدد السيسي في هذا الصدد على أن أمن منطقة الخليج يمثل بالنسبة لمصر أحد الركائز الأساسية للأمن القومي العربي ويرتبط بأمنها القومي.

وأكد السيسي مبديا حرص مصر على التنسيق الحثيث مع المملكة تجاه التطورات التي تشهدها حاليا منطقة الشرق الأوسط، وذلك ضمن إطار العلاقات الاستراتيجية بين الدولتين التي تعد من أولويات وثوابت السياسة المصرية ودعامة أساسية لتحقيق الاستقرار في الإقليم، حسب المتحدث.

من جانبه، أشار ولي العهد السعودي إلى التقدير والمودة التي تكنها المملكة لمصر قيادة وشعبا في ضوء العلاقات والروابط التاريخية التي تجمع بين الدولتين، مشيدا بعمق ومتانة العلاقات الراسخة بين الطرفين.

اقرأ أيضاً : لقاءات ومجاهرة بالعلاقات ..انطلاقة مثيرة لـ قمة العشرين


 


يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولاقرأ المزيد

عاجــــــل