حميميم الروسية تعلن عما طلبته منها القيادة التركية

505
حميميم الروسية :قالت وزارة الدفاع الروسية، اليوم الخميس، إن التنظيمات المسلحة شنت مساء أمس هجوما على نقطة مراقبة للجيش التركي، في جبل الزاوية بمحافظة إدلب السورية.
حميميم الروسية تعلن عما طلبته منها القيادة التركية

وقالت وزارة الدفاع الروسية في بيان: “في منتصف الليل في 12 يونيو (حزيران) في سوريا وعلى أراضي إدلب في منطقة تخفيض التصعيد بدأ سريان “نظام الهدوء”، مؤكدة أنه بفصل الاتفاق انخفض عدد إطلاق النار من قبل القوات المسلحة غير الشرعية بشكل كبير”.

وأشارت وزارة الدفاع إلى أنه في الوقت نفسه، رفضت التنظيمات الإرهابية، حلفاء إرهابيي “جبهة النصرة” وقف إطلاق النار واستمروا بالإطلاق المكثف باستخدام المدفعيات”.

وأضافت الوزارة: “في ليلة 13 يونيو 2019 أطلق الإرهابيون النار من المدفعية على نقطة مراقبة تابعة للجيش التركي موجودة في منطقة جبل زاوية في محافظة إدلب”.

كما أشار البيان إلى أن سلاح الجو الروسي شن 4 ضربات على الإرهابيين في إدلب وفق الإحداثيات التي قدمها الجانب التركي، مضيفا أن القيادة التركية توجهت بطلب إلى مركز المصالحة الروسي بسوريا للمساعدة “في توفير الأمن لعسكرييها وشن ضربات على مواقع الإرهابيين” في إدلب.

اقرأ أيضاً : كيف ردّ الجيش السوري بعد رفض الإرهابيين الهدنة؟

وأوضح أنه “طبقًا للإحداثيات التي أشار إليها الجانب التركي، فقد نفذت طائرة القوات الجوية الروسية أربع هجمات بالقنابل…ونتيجة لذلك تم القضاء على تجمعات كبيرة من المسلحين ومواقع للمدفعية الميدانية”.

في سياق متصل حمّلت وزارة الدفاع التركية الجيش السوري المسؤولية عن قصف نقطة مراقبة تابعة للقوات التركية في محافظة إدلب.

وزعمت وزارة الدفاع التركية أن القوات السورية أطلقت عمدا 35 قذيفة على النقطة، ما أدى إلى إصابة ثلاثة جنود أتراك بجروح خفيفة وإلحاق أضرار مادية.

يأتي ذلك في أعقاب الإعلان عن التوصل برعاية روسية وتركية إلى اتفاق وقف تام لإطلاق النار في محافظة إدلب.


 


يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولاقرأ المزيد

عاجــــــل