حركة حماس تعود للعمل في دمشق , ما الحقيقة؟

207
قال مصدر في الحكومة السورية رداً على الشائعات المتداولة حول عودة العلاقات بين دمشق وحركة “حماس” الفلسطينية، وكشف أن الموقف السوري من الحركة لن يتغير وذلك بسبب دعمها للإرهابيين في سوريا.

وقالت الوكالة الرسمية للأنباء “سانا” عن مصدر إعلامي أنه “لا صحة لكل ما تتم إشاعته ونشره من تصريحات حول عودة أي علاقات مع حركة حماس”.

وقال المصدر إن “موقف سوريا من هذا الموضوع موقف مبدئي بُني في السابق على أن حماس حركة مقاومة ضد إسرائيل إلا أنه تبين لاحقاً أن الدم الإخواني هو الغالب لدى هذه الحركة عندما دعمت الإرهابيين في سوريا وسارت في نفس المخطط الذي أرادته إسرائيل”.

ولفت المصدر إلى أن موقف سوريا لم ولن يتغير من هؤلاء “الذين لفظهم الشعب السوري منذ بداية الحرب ولا يزال”.


حركة حماس أو (حركة المقاومة الإسلامية، وتكتب اختصاراً حماس) هي حركة فلسطينية، إسلامية سنية، شعبية، وطنية، مقاومة للاحتلال الصهيوني.

وهي جزء من حركة النهضة الإسلامية، تؤمن أن هذه النهضة هي المدخل الأساسي لهدفها وهو تحرير فلسطين كاملة من النهر إلى البحر، وهي أكبر الفصائل الفلسطينية تمثيلًا في المجلس التشريعي الفلسطيني حسب آخر انتخابات تشريعية في فلسطين عام 2006،

جذورها إسلامية وتعرف نفسها على أنها حركة تحرر وطني ذات فكر إسلامي وسطي معتدل، تحصر نضالها وعملها في قضية فلسطين، ولا تتدخل في شؤون الآخرين،


 


يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولاقرأ المزيد

عاجــــــل