تركيا تتوعد الجيش السوري برد قاسي جداً

187

أعلنت وزارة الدفاع التركية مقتل أحد العسكريين الأتراك وإصابة 3 آخرين بهجوم على نقطة مراقبة تابعة إلى تركيا في منطقة إدلب لخفض التصعيد شمال غرب سوريا، متهمة سلطات البلاد بالوقوف وراء الحادث.

تركيا تتوعد الجيش السوري برد قاسي جداً

وقالت وزارة الدفاع التركية، في بيان أصدرته مساء اليوم الخميس، إن القوات السورية المتمركزة قرب منطقة خفض التصعيد استهدفت نقطة المراقبة العاشرة الواقعة في الزاوية بريف إدلب الجنوبي بقذائف المدفعية، معتبرة هذا الهجوم متعمدا.

وأوضحت الوزارة أن عسكريا واحدا “قتل جراء الهجوم”، مشيرة إلى أنه أسفر كذلك عن إصابة 3 آخرين نقلوا من الموقع ويتلقون العلاج حاليا.

وأفادت الدفاع التركية بأنه وعلى خلفية هذا التطور، تم استدعاء الملحق العسكري الروسي في أنقرة إلى رئاسة الأركان العامة لاتخاذ الإجراءات اللازمة مع روسيا بشأن هذا الحادث.

وتعهدت وزارة الدفاع التركية بالرد على هذا الهجوم “بأقسى صورة ممكنة”، مضيفة أن الوضع تجري متابعته عن كثب.

يذكر أن وكالة “الأناضول” التركية الرسمية قد ذكرت قبل حوالي شهرين أن القوات السورية وجهت ضربة طالت موقعا قرب نقطة المراقبة الـ 10 للجيش التركي الخاصة بمتابعة سير وقف إطلاق النار والواقعة شمال محافظة إدلب.

وأشارت الوكالة إلى أن الضربة نفذت بواسطة سلاح مدفعية، وأسفرت عن تدمير تحصينات أمنية حول نقطة المراقبة،

مضيفة أن 3 مروحيات ومقاتلة واحدة هبطت في الموقع إثر الحادث.

من جانبها، ذكرت وكالة “دميرورين” التركية أن الضربة أسفرت عن إصابة 4 عسكريين أتراك,

اقرأ أيضاً : الجيش السوري يقصف القوات التركية في ريف إدلب


 

تعليقات
قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولاقرأ المزيد

عاجــــــل