ترامب يفصح عن اكتشافاته الجديدة.. القمر جزء من المريخ!

90
في محطة جديدة من محطاته، فاجأ الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الكثيرين بانتقاده نية الإدارة الوطنية للملاحة الجوية والفضاء “ناسا” إرسال الإنسان إلى القمر مجدداً، وأثار دهشة أكبر بزعمه أن القمر جزء من المريخ!

وفي إشارة إلى هدف “ناسا” معاودة إرسال رواد فضاء إلى القمر بحلول عام 2024، كتب ترامب عبر “تويتر” أمس الجمعة: “نظرا إلى كثرة الأموال التي ننفقها، لا ينبغي أن تتحدث “ناسا” عن الذهاب إلى القمر، فنحن فعلنا ذلك قبل أكثر من 50 عاما. عليهم التركيز على أمور أكبر بكثير، نعمل عليها، بما فيها المريخ (الذي يعتبر القمر جزءا منه) والدفاع والعلوم”.

ويشكل هجوم ترامب هذا على فكرة الذهاب إلى القمر انقلاباً على موقفه الذي سجله في تغريدة قبل ثلاثة أسابيع فقط، عندما كتب: “نحن عائدون إلى القمر، ثم ذاهبون إلى المريخ”.

وفي مارس كشف جيم بريدنشتاين، مدير “ناسا”، الذي عينه ترامب، عن خطط لإرسال رواد فضاء أمريكيين إلى القمر بحلول عام 2024، بينما قال نائب الرئيس مايك بينس في أكتوبر الماضي: “عازمون أن نرى الأمريكيين يعودون إلى القمر في المستقبل القريب جداً”.

وأشارت صحيفة “الغارديان” البريطانية إلى أن “ناسا” لم ترد على الفور على سؤالها عما إذا كان القمر جزءا من المريخ فعلا، مضيفة أن البيت الأبيض لم يرد هو الآخر على استفسار الصحيفة ما إذا أمكن اعتبار تصريح ترامب هذا “مرجعاً رسمياً”.

وكتب أحد رواد “تويتر”: “السابع من يونيو عام 2019، يوم أصبح فيه القمر جزءاً من المريخ”، في حين كتب آخر: “لقد انتخبنا رئيساً معرفته بعلم الفلك أقل منها لدى ابني البالغ الـ4 من عمره”.

“أعرف أن القراءة ليست ما تحبه، فإليك بعض الصور.. هذا الشيء الكروي الأحمر هو المريخ.. وهذا الشيء الأبيض الأصغر منه هو القمر..”


 


يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولاقرأ المزيد

عاجــــــل