بسرعة 10 آلاف كيلومتر .. صاروخ يهاجم حاملة للطائرات

2٬387

من المعروف أن الصواريخ التي تزيد سرعتها عن سرعة الصوت، تتمتع بقوة تدمير هائلة، وأن جميع أنظمة الدفاع الجوي الحديثة غير قادرة على اعتراضها، مما يجعلها أقوى الصواريخ وأعتاها في الوقت الحالي .

بسرعة 10 آلاف كيلومتر .. صاروخ يهاجم حاملة للطائرات

ومن المثير للاهتمام، ماذا سيحدث بحاملة الطائرات في حال تعرضت لهجوم من هذا النوع من الصواريخ؟

مع العلم أن حاملة الطائرات تتمتع بكتلة هائلة تصل إلى مئات الأطنان، وبوسائل دفاع متعددة وقوية.

أولا، يجب عليك أن تعلم أن سرعة هذا النوع من الصواريخ تتجاوز 10 آلاف كم في الساعة، وهي سرعة هائلة جداً.

في حال تجاهل جميع البيانات القادمة من أي صاروخ أو أي نوع من الصواريخ الأسرع من الصوت والقوة التدميرية لها، فإن الانفجار الناتج عنها يصل إلى 80 ألف ميغا جول.

وبعبارة أخرى، هذا الانفجار يعادل بقوته، انفجار 16 طن من مادي “تي إن تي” شديدة الانفجار، هل تتخيل مثل هذا الانفجار؟

أما بالنسبة لحاملة الطائرات، فإن كتلتها كبيرة وحمايتها جيدة.

وفي حال أصاب الصاروخ هدفه فإن ذلك سيؤدي إلى خروجها عن الخدمة، ويمكن لها أن تغرق (وهنا يعتمد الأمر على العديد من المؤشرات، مثل مكان وقوع الصاروخ، الأضرار الناتجة عن الانفجار)، ولكن من المؤكد أنها سوف تصاب بضرر بليغ جداً .

اقرأ أيضاً : هل ستخسر​ حاملات الطائرات الأميركية الحرب مع ايران ؟


 


يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولاقرأ المزيد

عاجــــــل