ايران غاضبة من مؤتمر القدس وتلغي زيارة وفدها الأمني إلى روسيا

402

لا يبدو أن مخرجات ونتائج مؤتمر القدس الأمني المشترك بين روسيا و الولايات المتحدة الأميركية وإسرائيل، قد لاقت استحسان إيران التي ألغت زيارة وفد أمني لها إلى روسيا اليوم الخميس، في تطور خطير ومباشر يعكس حجم الهوة بينها وبين روسيا بما يخص الملف السوري تحديداً.

وكالة عربي اليوم الإخبارية _ قسم التحرير

وأعلن رئيس لجنة الدوما لشؤون الأمن ومكافحة الفساد الروسي فاسيلي بيسكاريف، أن وفد إيراني من قوات حفظ النظام أبلغهم بإلغاء الزيارة المخطط لها سابقاً إلى موسكو اليوم الخميس.

وقال بيسكاريف للصحفيين، إنهم خططوا للقاء الإيرانيين اليوم، إلا أن الأوضاع لديهم ليست مستقرة كثيراً، فألغوا زيارتهم إلى روسيا، مضيفاً: سنتحدث معهم بالتأكيد لكن بعد بعض الوقت، دون تحديد مدة زمنية لهذا الوقت.

إلغاء إيران زيارة وفدها الأمني الذي كان من المتوقع أنه سيناقش مع روسيا النتائج التي تم التوصل إليها في مؤتمر القدس الأمني قبل أيام، ليست بريئة ويبدو أن إيران التقطت إشارات سلبية بالنسبة لها في هذا الاجتماع الذي كان موضوع الوجود الإيراني في سوريا على قائمة جدول أعماله.

المتحدث باسم الرئاسة الروسية ديمتري بيسكوف سبق أن قال إنه تم التوصل لاتفاقات هامة بشأن سوريا خلال الاجتماع الأمني في القدس، ورفض الحديث عن ماهية تلك الاتفاقات أو كشف جانب من جوهرها.

قبل ذلك تركزت تصريحات المسؤولين الروس على التأكيد على أهمية ضمان المصالح الإيرانية في المنطقة لكونها كانت نشطة بمحاربة الإرهاب.

ربما يقصد المسؤولون الروس المصالح الاقتصادية لـ إيران، لا المصالح العسكرية، وهو ما أثار غضب إيران التي تريد الاحتفاظ بموطئ قدم لها في سوريا لضمان نفوذها العسكري.

إن كان الوفد الأمني الإيراني ألغى زيارته إلى موسكو لهذا السبب، فإنه من المتوقع أن نسمع قريباً عن بوادر الخروج الإيراني من سوريا، ربما ينتهي الأمر مثلاً بالاكتفاء بتواجد الاستشاريين الإيرانيين والشركات الاقتصادية الإيرانية على سبيل المثال.

الإشارات على قرب انتهاء وجود إيران في سوريا باتت أكبر من ذي قبل، بينما لم تصدر الحكومة السورية أي تصريح حتى اللحظة، وهي التي اعتادت بعد مثل هذه الإشارات على التمسك بالوجود الإيراني عبر تصريحات مسؤوليها وهو أمر يزيد من احتمالية أن قرار إخراج إيران من سوريا قد اتخذ فعلاً.

تعليقات
قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولاقرأ المزيد

عاجــــــل