الشيوخ الأمريكي يرفض مشروع قانون بشأن مهاجمة ايران عسكريا

64

رفض مجلس الشيوخ الأمريكي، مشروع قانون، كان يهدف لمنع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، من شن أي هجوم عسكري ضد ايران ، دون موافقة الكونغرس.

ذكرت ذلك وكالة “رويترز”، الجمعة 28 يونيو / حزيران، مشيرة إلى أن المجلس أحبط مشروع القانون، الذي كان إقراره يعني عدم قدرة ترامب على مهاجمة ايران ، دون موافقته، إلا في حالة الدفاع عن النفس.

ويعرف مشروع القانون بـ”تعديل كين وأودال”، نسبة إلى مقدميها وهما السيناتورين الديمقراطيين تيم كين (من فيرجينيا) وتوم أودال (من نيو مكسيكو) بشأن، إقدام الرئيس على تنفيذ عمل عسكري ضد ايران .

وأيد القانون 50 عضوا ورفضه 40 عضو، بينما امتنع 10 أعضاء عن التصويت، وهو ما يعني عدم قبوله، لأن تمرير مشروعات القوانين المتعلقة بالإجراءات المالية، يشترط الحصول على موافقة 60 عضوا.

وقال ميتش ماكونيل، زعيم الأغلبية الجمهورية في مجلس الشيوخ، أمس الجمعة: “أبرمنا صفقة للتصويت على مشروع القانون”، بحسب صحيفة “ذا هيل” الأمريكية.

وزادت حدة التوترات بين الولايات المتحدة و ايران خلال الشهرين الماضيين بعد قرار ترامب، العام الماضي بسحب واشنطن من الاتفاق النووي، الذي أبرمته طهران مع القوى العالمية، بينما يقول معارضو التشريع من الجمهوريون، إنه سيفرض قيودا غير ضرورية على ترامب إذا واجه تهديدا من ايران

لكن المؤيدين له يقولوه إنه ضروري لضمان احتفاظ الكونغرس بحقه الدستوري في إعطاء الإذن باستخدام القوة العسكرية، وتقليل فرص الحسابات الخاطئة التي قد تدفع البلاد إلى حرب طويلة.

تعليقات
قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولاقرأ المزيد

عاجــــــل