الشيخ الذي طلب من الأسد تغطية زوجته بالحجاب يعود إلى سوريا

  • تفاجئ أهالي مدينة حلب بعودة الشيخ محمود الحوت إلى المدينة بعد سنوات طويلة قضاها خارج البلاد.

“الشيخ الذي طلب من الأسد تغطية زوجته بالحجاب يعود إلى سوريا”

وكالة عربي اليوم الإخبارية

الشيخ الحوت وهو شيخ جامع الكلتاوية النبهانية ومدير دار نهضة العلوم الشرعية سابقاً عاد لمقر عمله قادماً من مصر.

ولم يتخذ الشيخ الحوت أي موقف معارض أو مؤيد للحكومة السورية، وسبق أن قال في بيان صادر عنه عام 2012، إنه يدعو للحوار بين الحكومة والمعارضة مطالباً الحكومة والشعب والمعارض آنذاك الاستماع إلى صوت العقل وندائه.

وأدان الحوت حينها القتل والعنف والاعتداء على الأبرياء وكل أنواع العدوان مهما كان مصدره وذكر أنه يؤيد الإصلاح السياسي والدستوري رافضاً أي تدخل خارجي سواء كان عسكرياً أو سياسياً في سوريا.

وأضاف أن الاستعانة بالأجنبي محرمة في نظر الإسلام وهي جريمة بحق الوطن والأمة على حد تعبير بيانه.

كما حذر من الإنزلاق إلى حرب أهلية يدفع الجميع ثمنها، مضيفاً أن كل من مات بسبب الحرب سواء كان مدنياً أو عسكرياً هم أبناء وأخوة.

وكان الشيخ الحوت من ضمن الوفد الذي قابل الرئيس السوري بشار الأسد مع وفد من مشايخ حلب، وقال ناشطون حينها إن الحوت طلب من الأسد أن يحجب زوجته السيدة أسماء الأسد، وأن يسمح لطلاب العلم الشرعي الحفاظ على لحائهم خلال تأدية الخدمة العسكرية.

ونقلت وسائل إعلام معارضة عن مصادرها أن أثرياء حلب تدخلوا لعقد مصالحة بين الحوت والحكومة السورية، في حين ذكرت مصادر أخرى أن المفتي الشيخ أحمد بدر الدين حسون هو من توسط للشيخ الحوت.

ويحظى الشيخ الحوت بشعبية كبيرة في مدينة حلب، وقد شهدت عودته ترحيب الحلبيين، إلا أن الحوت وبحسب مصادر صحفية أعلن أن زيارته مؤقتة.

وعادت كثير من الشخصيات المعارضة إلى تأييد الحكومة السورية مجدداً بعد سنوات من الخروج خارج البلاد على خلفية الأزمة السورية، ومن أبرز الذين عادوا الكابتن فراس الخطيب واللاعب عمر السومة بالإضافة للشيخ نواف البشير.

وتشهد البلاد عملية مصالحة مستمرة حيث تفتح الحكومة السورية الباب لكل من يريد العودة إلى بلده سوريا مجددا بمعزل عن مواقفهم السياسية.


يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولاقرأ المزيد

عاجــــــل