الجيش السوري يؤجل غزو تركيا المخطط له لشمال سوريا

4٬111
  • اضطر النظام التركي إلى إعادة نشر العديد من وحدات المسلحين المتحالفة معها من شمال حلب إلى محافظتي حماة وإدلب ، في أعقاب سلسلة من الخسائر في جبهات كفرنبودة وقلعة المضيق.

“تركيا خططت لغزو شمال سوريا والجيش السوري كان بالمرصاد”

المصدر : AMN – ترجمة وكالة عربي اليوم الإخبارية

و وفقًا لمصدر عسكري في مدينة حلب ، فقد تم إعادة نشر العديد من القوات المسلحة اللازمة لشن غزو شمال سوريا على الخطوط الأمامية في حماة.

وقال المصدر إن الخسائر الفادحة التي تكبدتها هيئة تحرير الشام وحلفاؤها من جيش العزة خلال الأسابيع الستة الماضية أجبرتهم على طلب المساعدة من حلفائهم الأتراك.

وأضاف أن تركيا غاضبة من روسيا بسبب هجوم الجيش السوري في شمال غرب سوريا لأنها لا تستطيع تركيز جهودها للاستيلاء على الأراضي الخاضعة لسيطرة قوات سوريا الديمقراطية ” الأكراد”.

تبدو العلاقة متوترة ما بين تركيا وروسيا بسبب الشمال السوري

وكانت تركيا قد رتبت خلال شهر سبتمبر الماضي وقف إطلاق النار مع روسيا في شمال غرب سوريا للسماح لقواتها المسلحة بالتركيز على المناطق التي تسيطر عليها قوات سوريا الديمقراطية في شمال حلب والرقة والحسكة.

ومع ذلك ، فشلت تركيا في سحب قواتها المسلحة من المنطقة منزوعة السلاح ؛ والذين استمروا بالهجوم وضرب المناطق الآمنة والمدنيين بالصواريخ والقذائف الأمر الذي دفع الجيش السوري في النهاية إلى الرد بهجوم ضد الإرهابيين في حماة.

كما لوحظ خلال الأسبوع الأول من الهجوم الذي شنه الجيش السوري ، فإن القوات المسلحة في شمال غرب حماة تمكنت من السيطرة من السيطرة على المناطق المتواجدة فيها بسبب الدعم التركي الكبير لها .

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولاقرأ المزيد

عاجــــــل