الجيش السوري و إنجازات جديدة في ريفي حماة وإدلب 

911

حققت وحدات الجيش السوري إصابات دقيقة خلال استهدافها مقار وتحركات الإرهابيين على محور قرية تل ملح ووادي عثمان بريف حماة الشمالي بالتوازي مع توجيه ضربات ضد مواقعهم في قرى وبلدات عدة بريف إدلب الجنوبي.

وكالة عربي اليوم الإخبارية – وكالات 

وأفاد وكالة “سانا” بأن وحدات الجيش السوري المتمركزة شمال مدينة محردة استهدفت برمايات مكثفة اليوم تحركات إرهابيي “جبهة النصرة” و”كتائب العزة” على محور قرية تل ملح ووادي عثمان المجاور وأحبطت محاولاتها للتسلل باتجاه نقاط الجيش موقعة إصابات محققة في صفوفهم.

وتحاول المجموعات الإرهابية التي تتلقى الدعم المباشر من النظام التركي التسلل عبر خطوط الاشتباك باتجاه النقاط العسكرية للجيش الذي يتعامل بشكل مباشر مع تلك المحاولات ويصدها باستخدام الأسلحة المناسبة.

وأوضحت أن رمايات الجيش أسفرت عن تدمير منصات عدة لإطلاق الصواريخ وآليات بمن فيها من الإرهابيين على أطراف وادي عثمان في المنطقة الممتدة إلى بلدة الزكاة شمالاً.

وفي ريف إدلب الجنوبي وجهت راجمات الجيش رمايات على مواقع إرهابيي “النصرة” على المحور الممتد من قرية النقير شمال بلدة الهبيط إلى قرى الشيخ مصطفى والركايا وترملا وبلدة كفرسجنة

فيما طالت سلسلة من رمايات المدفعية تجمعات وتحصينات لإرهابيي “النصرة” في عمق مناطق انتشارهم بالريف الجنوبي في قريتي مرعيان وبلشون بين بلدتي كفرنبل وأريحا ما أسفر عن تدمير تحصينات وآليات للإرهابيين وإيقاع إصابات في صفوفهم.

الجدير بالذكر أن القوات السورية مستمرة بعملياتها العسكرية التي بدأتها منذ أول شهر أيار الفائت ودخلت خلالها إلى حدود محافظة إدلب

وتشهد الفترة الحالية اشتباكات عديدة بين القوات السورية و”النصرة” دون حدوث أي تغييرات في خريطة السيطرة، في حين تستمر “النصرة” والفصائل المسلحة بالاعتداء على مناطق المدنيين بالقذائف الصاروخية.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولاقرأ المزيد

عاجــــــل