إعداد الاستفزاز من قبل الخوذ البيضاء تسرب إلى الشبكات الاجتماعية

  • بدأت تقارير عن إعداد الاستفزازات من قبل “الدفاع المدني السوري” تظهر على الشبكات الاجتماعية. في مقطع فيديو تم نشره على الإنترنت، يستعد العديد من الأشخاص لعرض مسرحية مع الموتى المزيفين، الذين يُزعم أنهم ماتوا من جراء هجوم كيماوي شنه الجيش السوري.

يستعد ” الخوذ البيضاء ” مرة أخرى لاستفزاز لاتهام الحكومة السورية، ولقد ظهر على التويتر مقطع فيديو يشرح فيه رجل مهام تصوير الفيديو في المستقبل.

كما ورد في التسمية التوضيحية للفيديو، يقوم المدرب بإعطاء تعليمات للعديد من الأشخاص الذين تم لفهم في الأغطية بنقلهم إلى التوابيت وترتيبها لبث الفيديو.

لاحقاً، سيتم تقديم التسجيلات باعتبار هؤلاء الأشخاص قد قتلوا خلال القصف من قبل الجيش السوري.

خلال إلقاء التعليمات، استمع الرجال الذين كانوا ملفوفين بملابس الدفن بانتباه إلى كلمات الشخص المسؤول عن الاستفزاز، الذي كان يرتدي سترة مع شعار الخوذ البيضاء على ظهره.

أيضا في الغرفة كانت هناك معدات طبية مرسوم عليها علم هذه المنظمة. يتم إعداد الفيديو نفسه بواسطة الدفاع المدني السوري، لكن في المستقبل سيتم التخطيط لتوزيعه من قبل المنظمة الإرهابية الإسلامية جبهة النصرة.

وفقًا لمصدر من الشبكات الاجتماعية، تم الحصول على الفيديو من هاتف أحد المقاتلين الذين قُتلوا في محافظة حماة.

ويلاحظ أن الخوذ البيضاء قد قامت عدة مرات على تصوير مقاطع فيديو مزيفة لتشويه سمعة الحكومة السورية.

على سبيل المثال، في عام 2016، قاموا بتصوير رجل تم دفنه تحت الأنقاض، وتم تصويره لاحقًا كمكافأة على عمله كممثل.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل