إدلب بين التسويات الإقليمية والدولية وشارة البدء!

4٬184
  • أكد الوزير الروسي سيرغي لافروف، أن أنقرة تعمل بجد على تنفيذ إلتزاماتها المتعلقة بسوريا، بموجب الاتفاق مع روسيا للتسوية في إدلب، شمال غربي سوريا.

“إدلب.. هل تلتزم تركيا بتعهداتها؟”

خاص وكالة عربي اليوم الإخبارية- إعداد سمر رضوان

  • إمدادات تركية

إدلب والدور التركي- وكالة عربي اليوم الإخباريةذكّر لافروف في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره من مالي تيبيلي درامي

في موسكو اليوم، بأن “الإرهابيين

ينفذون باستمرار هجمات استفزازية من ريفي حماة وإدلب، ويقصفون

بالصواريخ والطائرات المسيرة مواقع للجيش السوري،

في البلدات وقاعدة حميميم الجوية الروسية”، وأضاف: “بطبيعة الحال لن نترك، لا نحن ولا الجيش السوري،

مثل هذه التصرفات دون رد قاس وساحق”.

وفي معرض رده على طلب التعليق على تقارير تتحدث عن إمداد تركيا المسلحين، قال لافروف:

“لم أشاهد مثل هذه التقارير، فضلا عن أنني لم أر أي تأكيد لمصدر هذه الأسلحة، فإدلب مليئة بالأسلحة غربية الصنع”.

ويشهد ريفا حماة الشمالي وإدلب الجنوبي تصعيدا عسكريا ملحوظا في الفترة الأخيرة،

وسط تكثيف الجماعات المسلحة هجماتها على عدة محاور هناك،

حيث يتصدى الجيش السوري لها وينفذ هجمات مضادة بدعم من الطيران الروسي.

  • خرق واضح

إدلب والدور التركي- وكالة عربي اليوم الإخباريةوحول الهجمات المستمرة على قاعدة حميميم الروسية من أراضي سيطرة

المسلحين في سوريا وتحديدا إدلب،

هناك عزم روسي الرد على منفذي هذه العمليات وسيتم تدمير مصادر إطلاق

النار.

وقد يكون إطلاق معركة إدلب وسيلة لكبح جماح الإرهابيين.

وعلى الرغم من وقف النار الكامل من قبل الجيش السوري اعتبارا من الساعة 00 من يوم 18 مايو/ أيار الماضي،

إلا أن إرهابيي “جبهة النصرة” في منطقة خفض التصعيد بإدلب يستمرون في إطلاق القذائف والاستفزاز.

ففي مساء يوم 19 مايو/ أيار الماضي 2019 حاول إرهابيو جبهة النصرة المتواجدون في إدلب،

شن هجوم على قاعدة حميميم الروسية بواسطة راجمات الصواريخ.

  • جهود مصرية

إدلب والدور التركي- وكالة عربي اليوم الإخباريةوفي سياقٍ منفصل، بحث وزير الخارجية المصري سامح شكري اليوم

الثلاثاء مع “جيمس جيفري”

الممثل الخاص للولايات المتحدة إلى سوريا والمبعوث الخاص الأمريكي إلى

التحالف الدولي ضد داعش،

آخر تطورات الأوضاع في سوريا، ومُستجدات جهود مكافحة الإرهاب.

وأكد الوزير شكري على استمرار المساعي المصرية مع مختلف الأطراف المعنية بهدف الدفع قدماً،

بالعملية السياسية والعمل على خلق أفق إيجابي لمستقبل البلاد، بالتوازي مع جهود التصدي للتنظيمات الإرهابية هناك،

وبما يُلبي تطلعات الشعب السوري الشقيق ويُعيد سيطرته على مقدراته.

إلى ذلك اطلع جيفري، الوزير شكري على الرؤية الأمريكية تجاه مُستجدات الأوضاع في سوريا،

كما أكد جيفري على تقدير ودعم بلاده للدور المصري الهام على صعيد إنهاء الأزمة السورية، فضلا عن الجهود

المصرية المُستمرة في مجال مكافحة الإرهاب والتطرف كأحد أهم مجالات التعاون الاستراتيجي بين البلديّن.


 


يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولاقرأ المزيد

عاجــــــل