أسعار السلع و تأثير التضخم ومعدل الفائدة عليها

  • من الأهمية فهم العلاقة بين التضخم وأسعار السلع وتأثيرات التضخم على أسعـار السلع الأساسية نفسها، فطبيعة أسواق السلع في حالة تغير مستمر حيث ترتفع وتهبط بشكل متكرر مثل الأسواق المالية العالمية.

“أسعار السلع و تأثير التضخم ومعدل الفائدة عليها”

هناك العديد من العوامل المختلفة التي تسهم بشكل أساسي في التأثير على أسعار السلع، ويعتبر التضخـم واحد من أحد الجوانب التي لها أثر مباشر على أسعار السلع.

التضخم وأسعار السلع

التضخم هو عملية تحدث عندما تنخفض القيمة الشرائية للعملة، وعادة ما يتم تحديد التضخم من خلال مقارنة أسعار السلعة في تاريخين مختلفين، وهذا يعنى أنه عندما يحدث التضخـم فإنه يساعد على رفع أسعار السلع

بمعنى أن ارتفاع التضخـم يؤدى إلى التأثير على التداول المالي متمثلا في ارتفاع أسعار النفط والذهب والفضة والذرة وفول الصويا والقمح وجميع السلع الأخرى.

الاستثمار مقابل المضاربة في البورصة 

على الرغم من أن معدل التضخم بحد ذاته له تأثير مباشر على سعر السلع إلا أن بعض العوامل الخارجية تلعب دورها، بمجرد أن يؤدى التضخم إلى رفع سعر السلعة فإنه يؤثر أيضًا على قيمة السلعة بطرق أخرى، بمعنى أنه بمجرد أن يبدأ التضخم في رفع سعر السلع تبدأ قيمتها في الارتفاع حيث يزداد الطلب على شراء السلع وهذا ما يسمى “استثمار الزخم” حيث يبحث المستثمرون عن الأسعار المنخفضة.

فعلى سبيل المثال، عندما يرى المستثمرون أن سعر النفط في ارتفاع يبدوا في شرائه على أمل أن يستمر الارتفاع، في هذه المرحلة يزداد الطلب على النفط لأن المضاربين يشترون العقود المستقبلية، وبمجرد زيادة الطلب على النفط بسبب زيادة المضاربة يرتفع السعر أكثر.

هذا معناها أن التضخم له تأثير مضاعف على سعر السلعة، وبالتالي فإنه له تأثير مباشر وغير مباشر على أسعار السلع.

أثر التضخم على أسعـار السلع

يشير التضخـم في العادة إلى الارتفاع المطرد في أسعـار السلع والخدمات مع مرور الوقت، في حين أن الانكماش الاقتصادى يتعلق بانخفاض الأسعار، وبالتالي فالتضخـم هو بمثابة نعمة وعافية للاقتصاد على حد سواء.

وبالمعنى الدقيق لكلمة التضخم فإن ارتفاع الأسعـار هو تضخم الأسعـار الذى ينتج في العموم عن التضخـم النقدى أي توسيع عرض من النقود.

يعتقد العديد من خبراء الاقتصاد أن التضخـم شرط أساسى للنمو وازدهار الاقتصاد، ويروا أن السياسة النقدية هي واحدة من أقوى الآليات المستخدمة للسيطرة على التضخـم.

ما السبب في حدوث التضخـم؟

من الواضح أن التضخم له تأثير مباشر على أسعار السلع، ولهذا من المهم معرفة سبب التضخم بالضبط، على الرغم من وجود بعض العوامل المختلفة التي تسهم في حدوث التضخـم

إلا أن أكبر العوامل المؤثرة هو البنك الاحتياطي الفيدرالي والبنوك المركزية الأخرى مثله في جميع أنحاء العالم الذى يتخذ قرارات السياسة النقدية وأسعار الفائدة.

عادة ما تقوم هذه البنوك المركزية بضخ المزيد من الأموال لاستخدامها في شراء الديون السيادية وذلك عندما يقررون تحفيز الاقتصاد وتخفيض معدلات التضخم

فعلى سبيل المثال يقوم البنك الاحتياطي الفيدرالي بضخ المزيد من الأموال لشراء سندات خزانة بأسعار فائدة منخفضة قياسية.

أسعار السلع وأسعار الفائدة

هناك علاقة عكسية تاريخية بين أسعـار السلع وأسعـار الفائدة، السبب في هذا الارتباط هي تكلفة الاحتفاظ بالسلع، فعندما ترتفع أسعار الفائدة تميل أسعار السلع إلى الانخفاض

وعندما تنخفض سعر الفائدة تميل أسعار السلع إلى الارتفاع، في بيئة أسعـار الفائدة المنخفضة تكون تكلفة تمويل الاحتفاظ بالسلع أقل من تكلفة أسعار الفائدة المرتفعة.

يتم تحديد أسعار الفائدة من قبل البنوك المركزية التي تعمل على تقييم حالة الاقتصاد المحلى والعالمى لوضع سياستها النقدية الملائمة لهذا الوضع، وتسهم عوامل الاقتصاد الجزئي والكلي في اتجاهات أسعار الفائدة.

قد يعجبك ايضا
تعليقات
يتم تحميل التعليقات ...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولاقرأ المزيد

عاجــــــل