هواوي تمد يدها طلبا لقرض ضخم بعد قيود ترامب

  • تسعى شركة الاتصالات الصينية العملاقة “هـواوي”، لاقتراض مليار دولار في أول اختبار لها للحصول على تمويل، بعد القيود التي فرضتها الولايات المتحدة عليها مؤخرا.

“هواوي تمد يدها طلبا لقرض ضخم بعد قيود ترامب

المصدر: “بلومبرغ”

ونقلت وكالة “بلومبيرغ” عن مصادر لم تسمها، أن الشركة الصينية تستهدف الحصول على قرض لمدة خمس سنوات.

وأعلنت الصين أنها قدمت احتجاجات رسمية للولايات المتحدة بعد منع “هـواوي” من شراء المكونات والتكنولوجيا الأمريكية.

وقال المتحدث باسم وزارة التجارة الصينية قاو فنغ، إن بلاده ستتخذ خطوات

[bs-quote quote=” أعلنت الصين أنها قدمت احتجاجات رسمية للولايات المتحدة بعد منع هواوي من شراء المكونات والتكنولوجيا الأمريكية.” style=”style-2″ align=”right” color=”#1e73be” author_name=” ” author_job=” “][/bs-quote]

لمساعدة شركاتها على تحسين قدرتها على التأقلم مع المخاطر.

وأصبحت “هواوي” حلبة رئيسية في النزاع التجاري بين بكين وواشنطن

وأدرجها البيت الأبيض في “القائمة السوداء”، بما يقيّد تعامل الشركات الأمريكية معها.

وكانت شركة “غوغل” قد أوقفت بعض معاملاتها مع “هواوي” بسبب إدراجها في القائمة السوداء (الأمريكية)،

موضحة أن “هــواوي” ستفقد إمكانية الوصول إلى منتجات الأجهزة والبرامج، باستثناء تلك التي لديها رخصة مفتوحة من المصدر.

وبذلك، ستفقد “هواوي” فورا إمكانية الوصول إلى التحديثات لنظام التشغيل “أندرويد”،

وبالإضافة إلى ذلك، ستفقد إمكانية الوصول إلى الموديلات الجديدة من الهواتف الذكية خارج الصين ، والوصول إلى برامج “أندرويد” وخدماته،

بما في ذلك ومتجر تطبيقات “غوغل بلاي ستور” وتطبيق البريد الإلكتروني “جيميل”.

وكانت واشنطن حثت حلفاءها على عدم استخدام تكنولوجيا “هواوي” لبناء الجيل الخامس من شبكات الاتصالات

بسبب مخاوف من أن تكون هذه الشركة أداة تستخدمها الصين للتجسس.

وعلى ضوء هذه الإجراءات عادت بعض الشركات إلى الظهور مثل شركة نوكيا التي أشارت إلى أن حظر هواوي قد يأتي بمنافع بعيدة المدى.

 

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل