مظاهرات في القطيف والأمن السعودي يهدم المنازل

مظاهرات في القطيف : أفادت قناة العالم بأن قوات الأمن السعودي أحضرت جرافات لهدم منازل اعضاء الحرك الشعبي المحاصرين في منطقة القطيف شرقي المملكة.

مظاهرات في القطيف والأمن السعودي يهدم المنازل

وقالت المصادر ان السلطات السعودية تحاصر عدداً من منازل اعضاء الحراك الشعبي وتطلق الأعيرة النارية في بلدة تاروت بشكل عشوائي

وأشارت إلى أن قوات الأمن السعودي تشن حملة مداهمات واسعة النطاق على بلدة سنابس في جزيرة تاروت وتفتح النار الحي بشكل عشوائي.

وأضافت أن قوات الأمن السعودي تقوم بتجريف المبنى المستهدف في اقتحامها لبلدة السنابس في القطيف,

وتفرض طوقاً أمنياً مشدداً عليها،

فيما حمل أهالي بلدة السنابس شرقي السعودية،

قوات الأمن مسؤولية سلامة وأمن المواطنين ونستنكر استهتارهم بأرواح المواطنين،

موجهين نداء اغاثة لتحرك عاجل لتوفير حماية دولية لهم.

وكانت مصار قناة العالم قد قالت في وقت سابق أن شهداء من “الحراك الشعبي” في القطيف سقطوا خلال مواجهات مع قوات النظام السعودي.

وأفادت المصادر ان 11 مواطنا سعوديا حاصرتهم قوات النظام السعودي،

سقط بينهم 8 شهداء ومازالت المحاصرة مستمرة، في حين تتكتم السلطات السعودية على الاخبار.

وكانت مصادر محلية افادت صباح اليوم السبت بسماع أصوات اطلاق نار في جزيرة “تاروت” حيث أغلقت جميع المداخل اليها،

كما حصل إطلاق نار جنوب “سنابس” بالقطيف.

وأعدم النظام السعودي في 23 ابريل الماضي 37 مواطنا معظمهم من المناطق التي يقطنها أتباع مدرسة اهل البيت عليهم السلام،

وكان أغلبهم من الناشطين السلميين وبينهم رجال دين وتجار واساتذة جامعة ووجهاء اجتماعيون .

ولاقت هذه الخطوة استنكارا من المنظمات الدولية والحقوقية

وفي مقدمتها المفوضية السامية لحقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة التي قالت أن المحاكمات غابت عنها معايير العدالة والشفافية،

وأن بعض الاعترافات انتزعت تحت التعذيب الشديد.


 

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل