مطار تي فور : القوات الجوية الروسية في تدمر،ما الجديد؟

  • مطار تي فور : كشفت صور الأقمار الصناعية التي تمت مشاركتها على وسائل التواصل الاجتماعي مؤخرًا عن وجود سلاح الجو الروسي في مطار بالقرب من مدينة تدمر وسط سوريا.

“مطار تي فور : قاعدة التياس الجوية العسكرية أو مطار طياس العسكري المعروف أيضا باسم مطار التيفور (بالإنجليزيةT-4) هو مطار عسكري للقوات الجوية العربية السورية. يقع قرب قرية التياس على بعد حوالي 60 كيلومتر شرق مدينة تدمر في محافظة حمص السورية.”

و استنادًا إلى صور الأقمار الصناعية التي التقطت في 5 مايو/ آيار 

نشرت القوات الجوية الروسية طائرة من طراز Su-25 “Frogfoot” وطائرة Forpost UAV في مطار T-4 العسكري غرب تدمر.

كما يوجد في المطار طائرة تابعة للقوات الجوية السورية Su-24 ،

وهي على الأرجح الطائرة التي استخدمت لقصف الدولة الإسلامية “داعش” في منطقة تدمر.

سبق أن استخدم سلاح الجو الروسي مطار T-4 خلال حملة الجيش العربي السوري لاستعادة تدمر والسخنة من الدولة الإسلامية “داعش” في عام 2016.

منذ ذلك الحين ، بقي مطار T-4 غير مستخدم في الغالب،حيث تزعم بعض التقارير أن إيران تخطط لنقل الإمدادات إلى سوريا عبر هذا المطار.

المصدر: AMN



هامش : قاعدة التياس الجوية العسكرية أو مطار طياس العسكري المعروف أيضا بإسم مطار التيفور (بالإنجليزية: T-4)

هو مطار عسكري للقوات الجوية العربية السورية.

يقع قرب قرية التياس على بعد حوالي 60 كيلومتر شرق مدينة تدمر في محافظة حمص السورية.

يحتوي المطار على 54 حظيرة ومدرج رئيسي ومدرجين ثانويين طول كل مدرج يقارب 3 كيلومتر.

ويعد هذا المطار أكبر مطار عسكري في سوريا ويليه مطار الضمير الذي يقع في مدينة الضمير.

خلال السبعينات والثمانينات من القرن الماضي،

أتيحت للاتحاد السوفيتي إمكانية الوصول إلى قاعدة تياس الجوية للنشر الدوري للطائرات البحرية.

استخدمت القوات الجوية العربية السورية وفيلق القدس التابع لإيران القاعدة الجوية للعمليات العسكرية ضد قوات المعارضة خلال الحرب السورية.

وفي ديسمبر 2016، هاجم تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام القاعدة الجوية بعد يوم من الإطاحة بالقوات الموالية للحكومة في مدينة تدمر القريبة.

وادعى تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام أنه دمر أربع طائرات عسكرية سورية خلال هجومه على القاعدة الجوية.

ووفقا للمرصد السوري لحقوق الإنسان فقد شنت القوات الجوية الإسرائيلية هجوما على القاعدة الجوية في 10 فبراير 2018، ودمرت برج المراقبة الرئيسي.

وتعرضت القاعدة لهجوم مرة أخرى في 9 أبريل 2018 بواسطة صواريخ متعددة،

ولم يتضح على الفور من يقف وراء الهجوم، لكن مسؤولين أميركيين نفوا شن أي هجوم جوي على سوريا.

واعلنت وزارة الدفاع الروسية انها كانت هجوما اخر شنته القوات الجوية الإسرائيلية.

وقال الجيش الروسي إن وحدات الدفاع الجوي السورية أسقطت خمسة صواريخ من أصل ثمانية صواريخ موجهة.



 

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل