قسد .. تركيا خيارنا الاستراتيجي و واسطتنا واشنطن!

  • بعد الكشف عن معلومات حول وجود اتصالات بين تركيا وقوات سوريا الديمقراطية – قـسد، أعلن عضو المجلس الرئاسي لـ قـسد آباد برازي، أن خيار المحادثات مع تركيا هو خيار استراتيجي بالنسبة لهم.

“قسد .. تركيا خيارنا الاستراتيجي و واسطتنا واشنطن!”

ونقلت وكالة “باسنيوز” الكردية عن برازي، قوله: “هناك وساطات بين الإدارة الذاتية لشمال وشرق سورية وتركيا

للوصول إلى صيغ توافقية في مختلف المجالات، بخصوص المنطقة الآمنة،

في حين أن رؤية الإدارة الذاتية تختلف كلياً عن الرؤية التركية”.

وفي وقت سابق كشفت مصادر كردية لـ”باسنيوز” أن الولايات المتحدة الأمريكية تتوسط بين الحكومة التركية وقسد

لافتاً إلى أن واشنطن تضغط على الأخيرة لتبدي المرونة فيما يتعلق بمشروع إنشاء ما يسمى بـ”المنطقة الآمنة”،

[bs-quote quote=” جيمس جيفري:إننا نحاول أن نلعب دوراً توفيقياً ونقنع قوات سوريا الديمقراطية – قسد وتركيا بعدم التصعيد، وإقامة منطقة آمنة.” style=”style-2″ align=”right” color=”#dd3333″ author_name=” ” author_job=” “][/bs-quote]

حيث قال المصدر: “إن هناك اتصالات غير مباشرة بين قسد والحكومة التركية بوساطة أمريكية”،

الأمر الذي أكده المبعوث الأمريكي إلى سورية جيمس جيفري، عندما قال مسبقاً:

“إننا نحاول أن نلعب دوراً توفيقياً ونقنع قوات سوريا الديمقراطية – قسد وتركيا بعدم التصعيد، وإقامة منطقة آمنة”.

كما أفادت مسبقاً جريدة “الأخبار” اللبنانية وفقاً لمصادرها بأنه من المحتمل أن يتم الإعلان عن صفقة كبرى بين الأتراك و”قوات سوريا الديمقراطية”- قسد

ونقلت عن المتحدث باسم “العلاقات الخارجية في الإدارة الذاتية” كمال عاكف، قوله:

“واشنطن تستمر في التواصل مع أنقرة بغية إزالة الحساسيات بشأن المنطقة الآمنة

وحتى الآن لا توجد نتائج إيجابية ملموسة والاتصالات مستمرة، لكننا لا نلمس تغيراً في السلوكيات التركية”.

يشار إلى أن الولايات المتحدة الأمريكية تعمل على تنفيذ مخططاتها التقسيمية في سورية،

بواسطة “قوات سوريا الديمقراطية” -قسد

كما يعتبر مشروع “المنطقة الآمنة” الذي تسعى إلى تنفيذه من خلال تقريب وجهات النظر بين قسد وتركيا أحد أهم المشاريع التقسيمية.

 

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل