قسد : اشتباكات بعد إعلان فوج كامل العصيان في الحسكة..ما الذي جرى؟

  • أعلن فوج كامل من عناصر “قوات سوريا الديمقراطية” العصيان مطالبين بتسريحهم من الخدمة الإلزامية التي فرضتها “قسد” عليهم.

“قسد – عصيان المئات من عناصر قسد في الحسكة مطالبين بالتسريح من الخدمة الإلزامية”

وأفادت صحيفة “الوطن” السورية بأن 300 عنصر من المجندين في “قسـد” أعلنوا العصيان قرب بلدة تل برك في ريف الحسكة،

مطالبين بتسريحهم بعد انتهاء مدة خدمتهم الإجبارية التي أجبرتهم “قسد” عليها، حيث أصدرت الأخيرة قرار الاحتفاظ بهم.

وعلى إثر رفض العناصر لقرار الاحتفاظ، أقدمت “قسـد” على محاصرة الفوج،

ما تسبب بوقوع اشتباكات أسفرت عن سقوط جرحى في صفوف الطرفين،

وفرار حوالي 30 من عناصر الفوج إلى جهات غير معلومة.

وتستمر “قسد” المدعومة أمريكياً عليها باعتقال العديد من الشبان لسوقهم إلى التجنيد الإجباري في المناطق التي تسيطرعليها

حيث أكد أحد أهالي ريف الحسكة أن “قسد” اعتقلت* ابنه الذي يعاني من إعاقة ومرض في القلب لسوقه إلى التجنيد الإجباري.

كما تمارس “قسد” الكثير من الانتهاكات بحق المدنيين في مناطق سيطرتها،

حيث نفذت ضدهم المجازر واعتقلت بعضهم وعذبتهم في السجون دون تقديم أي مبرر للاعتداء عليهم،

ما دفع أهالي المناطق ووجهاءها إلى الخروج بمظاهرات يطالبون فيها بخروج “قسـد” من مناطقهم.


*أكد أحد أهالي ريف الحسكة أن “قوات سوريا الديمقراطية” احتجزت ابنه المعاق منذ شهرين لسوقه إلى التجنيد الإجباري.

ونقلت قناة “تلفزيون الخبر” عن  حسين علي المهوس، من أهالي قرية “مثلوثة المهوس” في ريف الحسكة

تأكيده على أن ابنه عامر صاحب الـ 34 عاماً، لديه إعاقة

وهو معفى من “الخدمة العسكرية” التي تفرضها “قسد” على شباب المناطق التي تسيطر عليها.

وأشار المهوس، إلى أن ابنه معتقل منذ شهرين بحجة تشابه أسماء،

حيث قال: “عامر معاق ومريض قلب، ومازال قيد الاعتقال رغم تقديم كل الاثباتات التي تثبت عدم مصداقية كلامهم

من صورته التي لا تشبه من انتحل اسمه في سجلاتهم إلى عدد من الأوراق الأخرى لكن دون أي جدوى”.

وأضاف المهوس أن القرار بالإفراج عن ابنه صدر مما يسمى بـ”قسم القانونية”

لكن “الإدارة الكردية” مصرة على الاحتفاظ به لحين إلقاء القبض على صاحب الصورة الذي انتحل شخصيته.

وتستمر “قسـد” بشن حملات مداهمة واعتقالات ضد المدنيين في منازلهم ومحالهم لاعتقال الشباب،

إما بهدف سوقهم إلى التجنيد الإجباري أو بتهمة الانتماء إلى تنظيم “داعش”،

وفي الوقت ذاته تفرج “قسد” عن العشرات من مسلحي تنظيم “داعش” المعتقلين لديها.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل