سواريز يصدر بيانًا رسميًا للرد على اتهامات التخاذل !

أصدر لويس سواريز بيانا رسميا يرد فيه على الانتقادات التي تعرض لها نظرًا لغيابه عن نهائي بطولة كأس ملك إسبانيا بسبب خضوعه لعملية جراحية، قيل إنها بسبب إصابته القديمة التي يتحامل على نفسه ويلعب بها منذ وقت طويل.

لكن اللاعب الدولي الأوروغواياني أكد أن تلك الجراحة لم تكن بسبب تلك الإصابة القديمة، بل بسبب إصابة تعرض لها في الغضروف المفصلي بالدور نصف النهائي من بطولة دوري أبطال أوروبا ضد فريقه السابق، ليفربول الإنجليزي.

وجاء في بيان سواريز:-

“لقد أثبتّ -منذ انضمامي إلى برشلونة- أنّي ملتزم مع الفريق، كنت مجبرًا على الخضوع لعملية جراحية وهذا هو سبب غيابي عن المباراة النهائية.. أشعر بالحزن وخيبة الأمل لعدم قدرتي على مساعدة زملائي في الفريق”.

“لكن، نعم، أنا فخور كثيرًا بهم، لقد قدموا كل ما يملكون من أجل تحقيق آمال الجماهير وإسعادهم. يجب الآن ترك كل شيء والنظر إلى الموسم المقبل وأن نبذل كل جهد لدينا من أجل تحقيق أهدافنا القادمة”.

“لا أوضح الأشياء التي تقال عني كثيرًا والتي تصل بطريقة خاطئة إلى الناس، لكن هذه المرة يجب عليّ القيام بذلك، لأنّي أرى كل ما يقال عني في الصحافة ووسائل الإعلام تحمل الكثير من النوايا السيئة”.

“لقد بدأت هذا الموسم دون راحة في الغضروف، وهو شيء يعرفه الكثير من الناس بالفعل، واستطعت تحمُّل الأمر بمساعدة الطاقم الطبي للنادي، شكرًا جزيلًا لهم على العمل الكبير الذي قدموه من أجلي”.

“لذلك أريد أن أوضح للناس، وخاصة من يريدون التسبب في الأذي لى أن الإصبة التي جعلتني أخضع للجراحة لا علاقة لها بالغضروف على الإطلاق، ولكنها بسبب تمزق في الغضروف المفصلي تعرضت له في مواجهة ليفربول. هذا ما تسبب في دخولي غرفة العمليات وغيابي عن النهائي أمس”.

“لقد أظهرت منذ أول يوم لي في هذا النادي أنني أقدم كل ما لديّ بنسبة 100%، سواء في التدريبات أو في المباريات، من أجل هذا الشعار الذي لطالما حلمت أن أحمله وأن أكون هنا. شكرًا كثيرًا للجميع، هيا بارسا!”.

يُذكر أن برشلونة خسر نهائي الكأس على يد فالنسيا بهدفين مقابل هدف واحد ليخرج الفريق من موسم 2018-19 بلقب واحد فقط بعدما كان ينافس على الفوز بالثلاثية التاريخية.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل