سهل الغاب:الجيش يستعد لإطلاق المرحلة الثانية من معركة الشمال “فيديو”

1٬220
  • يستعد الجيش العربي السوري وحلفاؤه لبدء المرحلة الثانية من هجومهم في شمال غرب سوريا.

“سهل الغاب : الجيش السوري يستعد لإطلاق المرحلة الثانية من هجوم شمال غرب سوريا

المصدر: AMN – ترجمة عربي اليوم + وكالات 

المرحلة الأولى ، التي ركزت على آخر المناطق الخاضعة لسيطرة المسلحين في شمال غرب حماة،

مهدت الطريق للجيش العربي السوري للوصول إلى منطقة جبل شحشبو وسهل الغاب الذي يسيطر عليه المسلحين.

سهل الغاب: ستركز المرحلة الثانية من الهجوم على سهل الغاب،الذي كان موضع خلاف منذ هجوم جيش الفتح في ربيع عام 2015.

ستركز المرحلة الثانية من الهجوم على سهل الغاب،الذي كان موضع خلاف منذ هجوم جيش الفتح في ربيع عام 2015.

وكي ينجح هذا الهجوم ، سيحتاج الجيش السوري أيضًا إلى الاستيلاء على بلدة كباني الرئيسية على قمة الجبل،

والتي تطل على جزء كبير من سهل الغاب ومدينة جسر الشغور القريبة.

من المحتمل أن يكون هذا الهجوم ناجحًا إذا تمكنوا من طرد هيئة تحرر الشام

والحزب الإسلامي التركستاني من كباني.

وكان الجيش السوري قد تقدم في ريفي ادلب الجنوبي وحماة الشمالي الغربي

وحرر قرية الشريعة وبلدة قلعة المضيق وقريتي الكركات والتوينة.

كما صد الجيش هجوما مسلحا على نقطة عسكرية له في ريف اللاذقية الشمالي الشرقي

و في أقل من عشرة أيام من انطلاق معركة تحرير ادلب، بدأت الجماعات الارهابية بالانهيار

مع تقدم للجيش وحلفائه أسفر عن تحرير عدة مناطق وقرى في ريفي حماة وادلب.

و بعد التعزيزات والتحشيد العسكري الكبير الذي استقدمه الجيش السوري

على أطراف مناطق سيطرة الجماعات المسلحة،

انطلقت العمليات العسكرية من جهة ريف حماة الشمالي الغربي.

وبمساندة الطائرات الحربية من السماء والمدفعية من الأرض،

تقدمت القوات على الأرض وحررت قرية كفرنبودة،

وبلدة قلعة المضيق في سهل الغاب وقريتي الكركات والتوينة وتل هواش بريف حماه الشمالي الغربي.

التقدم السريع للجيش أتاح له تحرير قرية الشريعة شمال قرية التوينة في منطقة سهل الغاب ب

ريف حماه الشمالي الغربي، بعد مواجهات مع المسلحين المنتشرين في المنطقة.

عملية السيطرة على بلدة المضيق جاءت بعد انسحاب الجماعات الإرهابية المسيطرة عليها.

خلال ساعات الليل بعد أن سقطت البلدة نارياً لكون الجيش السوري بات يحاصرها من كُلِّ الجهات.

و تواصلت حينها عمليات القصف الجوي والبري بشكل مكثف من قبل قوات الطائرات الحربية السورية والروسية.

وذلك على مناطق مختلفة من القطاع الجنوبي للريف الإدلبي،

ولا سيما مدينة خان شيخون وبلدة الهبيط، بالاضافة إلى مناطق سرجة ومدايا وركايا،

كما نفذت الطائرات أكثر من مائة وخمسين غارة جوية على هذه المناطق في يوم واحد فقط.

فيما يلي مقطع فيديو أصدرته وكالة آنا للأنباء هذا الأسبوع ؛

يظهر الجيش السوري في الريف الشمالي الغربي من حماة

بالقرب من الممر الجنوبي للمناطق التي يسيطر عليها المسلحين في سهل الغاب.



 

قد يعجبك ايضا
تعليقات
يتم تحميل التعليقات ...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولاقرأ المزيد

عاجــــــل