دمشق:توضح الاستثمار الروسي لمطار دمشق الدولي

  • نفت وزارة النقل السورية، اليوم الأحد، تقارير إعلامية أفادت ببدء استثمار مطار دمشق الدولي من قبل بعض الشركات الروسية.

“دمشق: وزارة النقل السورية تنفي إجراء مفاوضات حول استثمار روسيا لمطار دِمشق الدولي”

المصدر: RT + سبوتنيك

وجاء في توضيح بهذا الشأن، نشرته الوزارة على صحفتها في “فيسبوك”،

أن المطار هو “أحد المنشآت الحيوية والمشاريع الضخمة التي تعمل الوزارة على تطويرها واستثمارها

على نظام BOT (البناء والتشغيل والتحويل) مع رؤية إنشاء صالة ركاب جديدة”.

[bs-quote quote=”دمشق: أكدت الوزارة أنه وحتى تاريخه، لا توجد أي مفاوضات حول استثمار مطار دمشق الدولي أو غيره من المطارات السورية المدنية من قبل أي جهة كانت،وما جرى كان في إطار المباحثات والعرض لا أكثر” style=”style-2″ align=”right” color=”#dd9933″ author_name=” ” author_job=” “][/bs-quote]

وأضافت الوزارة أنه و”ضمن بروتوكول اجتماعات الدورة الـ 11 للجنة المشتركة السورية الروسية المنعقدة خلال الفترة من 12-14 ديسمبر 2018،

تمت مناقشة تأهيل مطاري دِمشق وحلب، بناء على المباحثات الفنية المنعقدة في دِمشق خلال الفترة من 19-20 نوفمبر 2018،

حيث عرض الجانب الروسي إعادة تأهيل المطارين وفق نظام BOT”.

وأكدت الوزارة أنه “وحتى تاريخه، لا توجد أي مفاوضات حول استثمار مطار دمشق الدولي أو غيره من المطارات السورية المدنية من قبل أي جهة كانت،

وما جرى كان في إطار المباحثات والعرض لا أكثر”،

مضيفة أنه “عند حدوث أي مستجدات، سيتم عرضها والإعلان عنها في حينه”.

والجمعة الماضي، نقلت وكالة “سبوتنيك” عن مصدر في السفارة الروسية بدمشق أن شركات روسية تبحث استثمار مطار دمشق الدولي وتوسيعه،

وزيادة قدرته الاستيعابية الصغيرة، والمقدرة بـ 5 ملايين مسافر فقط سنويا.

حيث تحدث النائب في مجلس الدوما الروسي، ديمتري بيليك، عن خطة روسية لتوسيع مطار دمشق الدولي، بحيث يستقبل 15 مليون مسافر.

قال بيليك إن مستثمرين روس في مجال بناء المطارات أعلنوا استعدادهم لبناء محطات وتأهيل البنية التحتية في مطار دمشق، مشيرًا إلى أن المفاوضات مع الجانب السوري بدأت في هذا المجال.

ومن المقرر أن يتسع المطار لما يزيد على 15 مليون مسافر، بينما يستقبل حاليًا خمسة ملايين مسافر، بحسب ما قال وزير النقل، علي حمود، خلال اجتماعه مع وفد روسي، الاثنين الماضي.

وقال النائب ديمتري بيليك للوكالة الروسية إن الرحلات الجوية من مطار دمشق الدولي إلى شبه جزيرة القرم

التي ضمتها روسيا إلى أراضيها، ستنطلق قريبًا،

وناقشها الوفد الروسي مع وزير النقل علي حمود، مشيرًا إلى أن كل الشروط المطلوبة لذلك “متوفرة”.



 

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل