خوفا من العقوبات الأمريكية ..المغرب يتخلى عن اس 400 و البديل..!

  • العقوبات الأمريكية : يتفاوض المغرب بشكل نشط لعقد اتفاق محتمل، حول شراء نظام الدفاع الجوي الأمريكي “ميم – 104 باتريوت“.

“العقوبات الأمريكية ترغم المغرب على عقد صفقة عسكرية مع أمريكا حول ميم – 104 باتريوت بدلا من اس 400”

المصدر : وكالات

ذكر موقع “ديفينسا. كوم” الإسباني، اليوم الاثنين 27 مايو/ أيار، نقلا عن مصادر خاصة به،

أن المغرب كان مهتما حتى وقت قريب بشراء أنظمة الدفاع الجوي الروسية “إس — 400″،

لكن من أجل تجنب العقوبات الأمريكية المنصوص عليها في قانون مواجهة خصوم الولايات المتحدة

من خلال العقوبات” في حال شراء الأسلحة الروسية،

بدأ المغرب بالنظر في إمكانية شراء أنظمة الدفاع الجوي الأمريكية.

يذكر أن قانون مواجهة خصوم الولايات المتحدة من خلال العقوبات (كاتسا*)،

الذي اعتمدته الولايات المتحدة في صيف عام 2017، يتضمن حجب ممتلكات أفراد معينين متورطين في نشاط سيبراني خبيث.

وينص أيضا على فرض عقوبات على روسيا وإيران وكوريا الشمالية،

بالإضافة إلى الأشخاص والشركات من دول ثالثة، التي تتعاون مع الدول الثلاث المذكورة.

وسبق للإدارة الأمريكية أن أعلنت منذ البداية، بأنها تنوي تطبيق آلية العقوبات بشكل انتقائي،

مع مراعاة مصالحها الوطنية ومصالح الحلفاء والشركاء.


  • *ماهو نظام كاتسا الأمريكي

1- كاتسا هو إختصار لجملة ” مكافحة أعداء أميركا من خلال العقوبات ” – العقوبات الأمريكية

و ينص هذا القانون على فرض العقوبات الصارمة على كلا من إيران ، روسيا ، و كوريا الشمالية ،

بالإضافة إلى الحرس الثوري الإيراني ، و قد أوضحت بعض الجهات أن يتم إدراج الحرس الثوري الإيراني للعقوبات كمنظمة إرهابية .

2– و يهتم هذا القانون بأسلحة الدمار الشامل و برامج الصواريخ الباليستية في إيران

و ينص على ضرورة فرض العقوبات الرادعة على استخدام تلك الأسلحة و الصواريخ ،

بالإضافة إلى فرض العقوبات على بيع و نقل المعدات العسكرية أو تقديم المساعدة التقنية أو المالية التي يهدف لدعم الأسحلة في دولة إيران .

3– يشتمل هذا النظام على العديد من البنود الهامة و التي تهدف جميعًا إلى فرض العقوبات الرادعة

حتى يتم الحد من نشر أسلحة الدمار الشامل في العالم و التقليل من انتشار الإرهاب في الدول ،

لكن من أهم البنود التي تم إدراجها في هذا القانون هو النص الذي يضع الحرس الثوري الإيراني على قائمة المنظمات الإرهابية ،

و هو النص الأكثر خطورة في هذا النظام و قد لقي إهتمامًا واسعًا من قبل العديد من الجهات ،

و ذلك لأن إدراج الحرس الثوري الإيراني على قائمة المنظمات الإرهابية سيؤدي إلى المواجهة مع إيران وسياستها التوسعية .

4– كما ينص القانون أيضًا على إعطاء الرئيس الأمريكي الحق في معاقبة كل من يقوم بأي انتهاكات تجاه حقوق الإنسان المعلنة

و المتفق عليها دوليًا من قبل العديد من الجهات المسؤولة و تحدد هذه الإتفاقية دولة إيران على وجه الخصوص .

5– تم الإقرار على هذا القانون من قبل مجلس الشيوخ بالأغلبية و قام الحزب الجمهوري و الديمقراطي بدعم هذا النظام بصورة كبيرة ،

و بعد مصادقة الرئيس الأمريكي ترامب على هذا القرار توترت العلاقات بين روسيا و أمريكا كثيرًا ،

كما قل التمثيل الدبلوماسي الأمريكي في روسيا .

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل