جيش العدو الإسرائيلي يقصف مواقع عسكرية للجيش السوري

جيش العدو الإسرائيلي : هجوم إسرائيلي بصاروخ على تل الشعار بالقنيطرة السورية.. وأنباء عن سقوط جرحى.
جيش العدو الإسرائيلي يقصف مواقع عسكرية للجيش السوري

وقال مراسل “سبوتنيك”، إن العدوان الإسرائيلى تم بصاروخ استهدف موقعا عسكريا على تل الشعار بريف القنيطرة.

وأضاف، هناك “أنباء أولية عن إستشهاد جندي سوري وإصابة آخرين بجروح وتدمير آلية عسكرية تابعة للجيش السوري”.

وأشار إلى أنه من المرجح أن الصاروخ الإسرائيلي استهدف عربة دورية عسكرية سورية فوق تل الشعار الواقع على الحدود الإدارية بين ريفي درعا والقنيطرة وأسفر عن إستشهاد أحد الجنود وإصابة ثلاثة آخرين بجروح خطيرة.

وفي السياق ذاته، قال مصدر ميداني لـ”سبوتنيك”،

إن إسرائيل أطلقت 3 صواريخ سقط اثنان منهما في الكسوة بريف دمشق والثالث في تل الشعار بريف القنيطرة.

ومن جانبه، أعلن الجيش الإسرائيلي في بيان أنه قصف منصة مضادات أرضية تابعة للجيش السوري.

يذكر أن العدوان الإسرائيلي يتزامن مع المحاولات الأمريكية والتركية المحمومة لوقف عمليات الجيش السوري ضد جبهة النصرة شمال غرب سوريا.

وتجدر الإشارة إلى أنه مع انطلاق عمليات الجيش السوري على جبهات الشمال خلال الشهر الجاري,

كثفت إسرائيل من تحرشاتها على الجبهة الجنوبية ويرجح أن ذلك بهدف مشاغلة الجيش السوري والتخفيف من تقدمه في مواجهة التنظيمات التكفيرية شمالا.


هامش : الجولان هي هضبة تقع في بلاد الشام بين نهر اليرموك من الجنوب وجبل الشيخ من الشمال،

تابعة إداريًا لمحافظة القنيطرة (كلياً في ما مضى وجزئيًا في الوقت الحاضر)،

وهي جزء من سوريا وتتبع لها. منذ حرب 1967 احتل الجيش الإسرائيلي ثلثي مساحتها، وعُدّت – من قبل الأمم المتحدة – من ذلك الحين أرضًا سورية محتلة،

تطالب الحكومة السورية بتحريرها وإعادة السيادة السورية عليها.

ويسمى الجولان أحيانًا باسم الهضبة السورية، حيث كان اسم “الهضبة السورية” هو الأكثر شيوعًا قبل العام 1967، مما هو عليه اليوم،

خاصة في اللغة العبرية واللغات الأوروبية، حيث ثبت ذلك في بيان صدر عن الجيش الإسرائيلي في 10 يونيو 1967 بعد أن احتل المنطقة،

ونص البيان على: «الهضبة السورية في أيادينا».

أما اليوم فلا يُستخدم هذا الاسم باللغة العبرية وفي اللغة الإنكليزية يستخدمه الساعون إلى إعادة الجولان لسوريا.

وقد شهدت الجولان عدة حروب بين إسرائيل وسوريا.


 

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل