جواد ظريف يعلق على عملية الجيش السوري في إدلب

جواد ظريف : أكد وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، أن استقرار وأمن سوريا مرتبطان بتأمين الحدود السورية والتركية، وإنهاء “قلق أنقرة المشروع”.

جواد ظريف : وزير الخارجية الإيراني

وقال ظريف لوكالة “سبوتنيك”، اليوم الثلاثاء، ردا على سؤال حول التهديدات بمهاجمة شرق الفرات:

“الطريقة الوحيدة لاستعادة الأمن والاستقرار في سوريا وتأمين حدود سوريا مع تركيا،

وإنهاء قلق أنقرة المشروع وحمايتها، هي انتشار القوات السورية على الحدود السورية — التركية”.

وأضاف في معرض تعليقه على الدور التركي في حل الأزمة السورية:

“العلاقات الجيدة بين دول المنطقة مفيدة للمنطقة بأسرها. بالتأكيد ستصب العلاقات بين أنقرة ودمشق في صالح المنطقة والبلدين”.

وردا على سؤال حول دعم واشنطن للأكراد وتخليها عنهم، باتفاقها مع أنقرة، قال ظريف:

“يجب الانتظار أكثر ومراقبة التطورات المستقبلية، برأينا لم يحن الوقت بعد لتقديم تحليل مفصل عن نية واشنطن بالانسحاب من سوريا”.


هامش : محمد جواد ظريف (1960) وزير الشؤون الخارجية والممثل الدائم السابق لجمهورية إيران الإسلامية لدى الأمم المتحدة.

اختاره حسن روحاني رئيس جمهورية إيران الإسلامية وزيراً للخارجية في 15 أغسطس 2013.

شغل جواد ظريف مناصب دولية ومحلية أخرى: مستشارًا وكبير مستشاري وزير الخارجية،

ونائب وزير الخارجية للشؤون القانونية والدولية، وعضوًا بارزًا في مبادرة حوار الحضارات،

ورئيس لجنة نزع السلاح التابعة للأمم المتحدة في نيو يورك، ومشاركًا بارزًا في الحوكمة العالمية، ونائبًا للشؤون الدولية في جامعة آزاد الإسلامية.


 

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل