الولايات المتحدة الأمريكية تستهزأ بالأسلحة الإيرانية

الولايات المتحدة : نشرت وزارة الخارجية الأمريكية قائمة من الأسلحة والمعدات التي أعلنت إيران تصنيعها محليا وروجتها بصورة كبيرة في المنطقة والعالم.
الولايات المتحدة الأمريكية تستهزأ بالأسلحة الإيرانية

وقال فريق التواصل التابع للوزارة في تعليق على مقطع الفيديو:

“طائرة مقاتلة جديدة؟ مروحيات عسكرية مصنعة محليا؟ تعرفوا على المزيد من محاولات إيران لتضليل العالم من خلال إخفاء المعدات العسكرية الواردة من دول أخرى لطهران”.

ويبدأ مقطع الفيديو بعرض المقاتلة الجديدة الشبح والتي أطلق عليها اسم (قاهر 313) عام 2013،

إلا أن هذه الطائرة “لعبة لم تحلق أبدا” وفقا للفريق،

في حين تبين أن المقاتلة التي دشنها الرئيس الإيراني، حسن روحاني، هي ذاتها المقاتلة الأمريكية (F-5).

وعرض الفيديو مروحية (توفان 2) التي أعلنتها عام 2010،

لكنها ليست سوى مروحية كوبرا الأمريكية مع بعض التعديلات،

بحسب الفريق، كما شملت القائمة مروحية (شاهد 2009)،

وهي نسخة من مروحية (bell206) الكندية، بحسب الفيديو.

وتضمنت القائمة طائرة (RQ-170) دون طيار التي أعلنت عنها إيران عام 2014،

قبل أن تعترف بأنها ليست أصلية ولكنها تقليد لنموذج أمريكي،

وكذلك طائرة إيرانية دون طيار ظهرت في مناورات عام 2012،

ولكنها ليست إلا تقليد للطائرة المسيرة البريطانية (WK-450).

ونشر فريق التواصل مقطع فيديو يظهر منظومة دفاع تباهت إيران بصنعها محليا،

لاستهداف الصواريخ والطائرات المسيرة، لافتة إلى أن هذه المنظومة تعود لحقبة الستينيات.

وقال الفريق في مقطع الفيديو: “بنظرة فاحصة يتضح أن تلك ليست إلا منظومة (سكاي غارد) التي تنتجها شركة أورليكون النمساوية، وهذه التقنية تعود الى حقبة الستينيات”.

وكان رئيس أركان الجيش الإيراني اللواء محمد باقري قال إن “على الأعداء أن يدركوا أن القوات المسلحة الشجاعة والقوية تقف في طليعة المواجهة المقدسة والتاريخية، ولن تغفل للحظة عن مكر العدو، خاصة إدارة أمريكا البغيضة ورئيسها الواهم والمتهور”.

وأضاف باقري: “أصابعنا على الزناد ومستعدون بكل حزم لتدمير كل معتد وطامع،

والظروف الجديدة لمواجهة النظام الأمريكي المستبد، تدعو جميع الإيرانيين إلى الجهاد واليقظة والتحلي بالمزيد من القوة”، وفقا لما نقلته وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية (إرنا).


 

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل