“الشرطة المدنية” و”الشرطة العسكرية” في مدينة الباب المحتلة “علقانين”

  • ذكرت مواقع إعلامية معارضة أن “خلافات حادة اندلعت بين مؤسسات عسكرية تابعة لميليشيا “الجيش الحر” الإسلامية المتشددة المدعومة من الاحتلال التركي، في مدينة الباب المحتلة بريف حلب”.

“حلب الباب : “الشرطة المدنية” و”الشرطة العسكرية” في مدينة الباب المحتلة “علقانين”

المصدر : تلفزيون الخبر

ونقلت المواقع الإلكترونية عن تنسيقيات المسلحين أن “خلافاً اندلع مساء يوم الخميس بين “الشرطة العسكرية” و”الشرطة المدنية”

التابعتين لميليشيا “الجيش الحر” المدعومة تركياً، في ريف حلب  مدينة الباب  الشمالي الشرقي”.

وأضافت التنسيقيات أن “ذلك جاء عقب مخالفة أحد عناصر “الشرطة العسكرية” لقوانين السير،

ما أدى إلى احتقان بين الطرفين وتبادل للشتائم وضرب بالأيدي و اعتقالات متبادلة”.

[bs-quote quote=” حلب الباب : ميليشيات الشرطة المدنية احتجزت مسلحاً من الشرطة العسكرية في أحد مقراتها في المدينة،الأمر الذي أثار غضب الشرطة العسكرية ودفع بسبعة من مسلحيها للتوجه إلى مركز الشرطة المدنية ومعهم سلاحهم بهدف حصار المركز إلى حين الإفراج عن زميلهم.” style=”style-2″ align=”right” color=”#dd3333″ author_name=” ” author_job=” “][/bs-quote]

وتابعت التنسيقيات أن “ميليشيات “الشرطة المدنية” احتجزت مسلحاً من “الشرطة العسكرية” في أحد مقراتها في المدينة،

الأمر الذي أثار غضب “الشرطة العسكرية” ودفع بسبعة من مسلحيها للتوجه إلى مركز “الشرطة المدنية”

ومعهم سلاحهم بهدف حصار المركز إلى حين الإفراج عن زميلهم”.

وأكملت التنسيقيات “وتدخلت “الشرطة المدنية” وطردت العناصر السبعة وصادرت أسلحتهم،

الأمر الذي دفع بـ “الشرطة العسكرية” للتدخل بكامل قواتها ضد “الشرطة المدنية”

واعتقال أربعة مسلحين من “الشرطة المدنية” وتحطيم أحد سياراتهم وسط إطلاق رصاص كثيف في الهواء من قبل الطرفين”.

وأشارت التنسيقيات إلى أن “الخلاف بين الجانبين انتهى بإطلاق سراح الأسرى من الطرفين، مع بقاء حالة الاحتقان في المدينة”.

يذكر أن مدينة الباب المحتلة بريف حلب تدار من قبل تنظيمات متشددة تابعة لميليشيات “الجيش الحر” الإسلامية المتشددة التي تمول وتأخذ أوامرها من جيش الاحتلال التركي.



 

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل