السعودية : لافتة ترحب بزوار المدينة المنورة باللغة العبرية: “شالوم”

  • نُصبت في المدينة المنورة في المملكة العربية السعودية، وعلى مقربة من المسجد النبوي الشريف، لافتة ترحب بزوار المدينة المنورة من كل أنحاء العالم.

“السعودية:لافتة ترحب بزوار المدينة المنورة باللغة العبرية: “شالوم”

وكُتب على اللوحة: “السلام عليكم ورحمة الله. أهلا وسهلا بكم بكل لغات العالم”.

كتبت العبارات الترحيبية بلغات كثيرة من بينها “شالوم” باللغة العبرية والتي تعني “السلام”.

تحمل توقيع هذه اللافتة حملة “خير أمة” التي أطلقها أمير منطقة المدينة المنورة الأمير فيصل بن سلمان بن عبد العزيز، وهي مبادرة القيم والأخلاق.

[bs-quote quote=” كُتب على اللوحة: السلام عليكم ورحمة الله. أهلا وسهلا بكم بكل لغات العالم .كتبت العبارات الترحيبية بلغات كثيرة من بينها شالوم باللغة العبرية والتي تعني السلام” style=”style-2″ align=”right” color=”#1e73be” author_name=” ” author_job=” “][/bs-quote]

وازدهرت العلاقات الإسرائيلية  و المملكة العربية السعودية والتطبيع فيما بينهما في الآونة الأخيرة بشكل كبير

وخاصة بعد إعلان صفقة القرن وقبول الرياض الاعتراف بالقدس عاصمة لكيان العدو الإسرائيلي.

حيث كشفت “القناة العاشرة” الإسرائيلية،منذ مدة أن قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل سفارة واشنطن

من “تل أبيب” إلى مدينة القدس المحتلة جرى بالتنسيق مع بعض الدول العربية،

مؤكدة أن السعودية أعطت الضوء الأخضر لترامب للاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الإسرائيلي

حسب ما أفادت وكالة فارس حينها .

كما أفادت القناة العاشرة الإسرائيلية أن مصر أيضا أعطت ترامب الضوء الأخضر

لتنفيذ قراره ونقل السفارة الأمریکیة إلى مدينة القدس،”عاصمة فلسطين”

تمهیداً للقرار الکبیر بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل”.

ويرى محللون أنه من المؤکد أن إعلان ترامب المتوقع للاعتراف بالقدس

وبدایة إجراءات نقل السفارة الأمریکیة إلى القدس،

والتي يعتقد البعض أنها قد تشعل المنطقة،

لم یکن ممکنا أن یتم دون التنسیق مع المملكة العربية السعودية ومصر،

فالفلسطینیون، یدفعون ثمن التغییرات الکبرى فی المنطقة.

الجدير بالذكر أن وسائل الإعلام عبرية وعربية وأجنبية تداولت أخبارا

مفادها أن اتفاقات ومصالح مشتركة جمعت ما بين السعودية واسرائيل منها صفقات أسلحة

لنصل اليوم إلى عبارات الترحيب التي ضمت عبارة “شالوم” بالعبرية

تنبئ بأن التطبيع قد بلغ أوجه بين كيان العدو و المملكة العربية السعودية.


 

 


 

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل