الدوري الانكليزي على المحك…كلوب شاكراً “مهما حدث اليوم” !

الدوري الانكليزي على المحك والنهاية تكتب حاليا بين السيتي و ليفربول

قبل دقائق من حسم الدوري الانكليزي الممتاز، أعرب مدرب ليفربول يورغن كلوب عن شكره العميق لجماهير ملعب آنفليد، مؤكدا أن دورهم كان كبيرا في تحقيق ليفربول للنجاحات هذا الموسم على الصعيدين المحلي والأوروبي.

وفي عموده في مجلة النادي، قال المدرب الألماني مشيدا بالريمونتادا التاريخية على برشلونة: “لا يمكننا أن نتجاهل الدور الكبير الذي لعبته جماهيرنا في أنفيلد يوم الثلاثاء الماضي. لقد كانت الأجواء استثنائية ذلك اليوم، وبكل تأكيد هذا أعطى دفعة قوية للاعبين في أرض الملعب”.

وتابع: “ليلة الثلاثاء كانت عاطفية للغاية، ويمكنني القول أن العلاقة التي تربط جماهير ليفربول بناديهم لا مثيل لها على الإطلاق. الجماهير العاشقة للنادي هي من تمدنا بالطاقة اللازمة لخوض المباريات، وأنا متأكد أننا سنكون في حاجة إليهم اليوم أيضًا. من المهم بالنسبة لنا أن نركز في مباراتنا فقط ونتأكد من حصدنا للنقاط الثلاث”.

وعن المباراة الأخيرة للفريق، أوضح: “سنلعب مباراتنا الأخيرة في آنفيلد هذا الموسم اليوم، وأود أن أستغل هذه الفرصة لأعبر عن شكري وخالص تقديري لجماهير الريدز التي شاركتنا رحلتنا منذ البداية. لقد سُئلت في المؤتمر الصحفي عقب مباراة الثلاثاء عن ما إذا كان ليفربول سيفوز بالمباراة أيضًا لو أقيمت في ملعب خال من الجماهير، وقلت (بكل تأكيد لا)، وهذا جعلني أفكر في مدى أهمية وجود هذه الجماهير دائمًا”.

وفي الختام كتب يورغن “أود أن أشكر كل من ساهم في وصولنا إلى هذه المرحلة الآن. بالطبع، كما قلت مسبقًا، نحن لم نصل إلى وجهتنا بعد ورحلتنا مازالت مستمرة، ولكن لا بأس من أخذ بعض الوقت لتقديم الشكر لكل من قدموا لنا يد العون خلال مشوارنا. مهما حدث اليوم، سنظل نحن ليفربول وسنحافظ على تماسكنا معًا. هذا هو ليفربول: لنحافظ على وحدتنا ونستمتع بالرحلة.. شكرًا جماهير آنفيلد…أنتم رائعون”.

ويستضيف ليفربول على ملعب آنفيلد فريق وولفرهامبتون في آخر مباريات “الريدز” في الدوري الإنجليزي هذا الموسم، ويدخل فريق المدرب يورغن كلوب المباراة محتفظًا ببصيص من الأمل في تحقيق اللقب الغائب عن النادي منذ ما يقرب من 30 عامًا.

والأمل الوحيد لليفربول في تحقيق الفوز بالدوري، هو خسارة مانشستر سيتي أو تعادله مع برايتون مع تحقيق “الريدز” للفوز.

ونفيد بالذكر أنه حتى لحظة اعداد هذا التقرير يتقدم ليفربول بنتجة بهدف على ضيفه وولفرهامبتون عن طريق ساديو ماني في الدقيقة 17 من عمر الشوط الأول

وفي المقلب الآخر قلب السيتي تأخره من برايتون بهدف الى تقدم بهدفين لواحد عن طريق أغويرو و ايميريك لابورت في الدقيقة 28 و 38 على التوالي

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول اقرأ المزيد

عاجــــــل