الدفاع الجوي السوري يسبب مشاكل بين واشنطن وموسكو

4٬215
أعلنت وزارة الخارجية الروسية، اليوم الثلاثاء، أن الولايات المتحدة بفرضها عقوبات جديدة على منظمات روسية تحاول الانتقام من روسيا لمساعدتها في تعزيز الدفاع الجوي السوري.
الدفاع الجوي السوري يسبب مشاكل بين واشنطن وموسكو

وجاء في بيان الخارجية الروسية: ‘في الواقع، من الواضح أن الأمر يتعلق بالرغبة في تصفية الحسابات بسبب المساعدة في تقوية الدفاع الجوي للجمهورية العربية السورية،

حيث حاولت الولايات المتحدة وبعض شركائها مرارًا وتكرارًا شن الهجمات في انتهاك للقانون الدولي’.

وأكد البيان على أن: ‘في الولايات المتحدة، يبدو أنهم في عجلة من أمرهم لإلغاء الطابع الإيجابي لزيارة وزير الخارجية مايك بومبيو إلى روسيا’.

وفي وقت سابق من اليوم، أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية عن فرض عقوبات على مؤسستين ومركز تدريب عسكري في روسيا، تتهمها واشنطن بخرق نظام عدم انتشار أسلحة الدمار الشامل.



هامش :قوات الدفاع الجوي العربي السوري هي قيادة مستقلة داخل القوات المسلحة السورية

. وقد تم دمجها فيالجيش العربي السوري والقوات الجوية العربية السورية ثم فصلت عنهما.

وتسيطر قوات الدفاع الجوي السورية على أربع كتائب للدفاع الجوي،

وإحدى عشرة من فرق الدفاع الجوي، وستة وثلاثون لواء من ألوية الدفاع الجوي، لكل منها ست كتائب قذائف أرض-جو.

و هي مجهزة بـ650 طائرة ثابتة من طراز أس-75 دفينا، قاذفات من طراز نيفا بيتشورا، وS-200، و200 قاذفة متنقلة من طراز K12،

وما يزيد على 000 4 مدفع مضاد للطائرات يتراوح ما بين عيار 23 ملم و100 ملم.

وهناك أيضا أفواج مستقلة لقذائف أرض-جو من طراز 9كيه33 أو أس إيه، لكل منها أربع بطاريات من ثمانية وأربعين قذيفة سام متنقلة.

وفي عام 2018 تسلمت سوريا نظام الدفاع الجوي المتطور 300-S من قبل روسيا.


 

قد يعجبك ايضا
تعليقات
يتم تحميل التعليقات ...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. ستكون موافقتك افتراضية من خلال موقعنا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولاقرأ المزيد

عاجــــــل